إسبانيا تؤكد وجود الملك السابق كارلوس المتهم بالفساد في الإمارات

إسبانيا تؤكد وجود الملك السابق كارلوس المتهم بالفساد في الإمارات
الملك السابق خوان كارلوس (أ ب)

أكد القصر الملكي الإسباني، اليوم الإثنين، أن الملك السابق، خوان كارلوس الأول، الذي قرر في مطلع آب/أغسطس، الإقامة في المنفى على خلفية شبهات بالفساد؛ يقيم في الإمارات، في أول إفصاح رسمي، بحسب ما أفادت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية لأنباء.

وقال متحدث باسم العائلة المالكة الإسبانية إن "الملك خوان كارلوس أبلغ أسرته بأنه سافر إلى الإمارات في 3 آب/ أغسطس الجاري، وهذا هو المكان الذي يقيم فيه حاليًا"، دون مزيد من التفاصيل.

وفي 3 آب/ أغسطس، أرسل خوان كارلوس الأول (82 عاما) رسالة إلى ابنه الملك فيليب، الذي تسلّم منه العرش منذ ست سنوات، أخبره أنه سيغادر إسبانيا، إثر " تداعيات عامة تركتها أحداث ماضية في حياته الخاصة"، كما أشار في رسالته أنه سيكون متاحا "إن احتاج ممثلو الإدعاء مقابلته".

وباشرت المحكمة العليا في إسبانيا بإجراء تحقيقات حول مزاعم تورّط خوان كارلوس في قضايا فساد، تتعلق بإنشاء سكة قطارات سريعة في السعودية.

وفي 8 آب/ أغسطس، أفادت صحيفة "ABC" الإسبانية بأن ملك إسبانيا السابق، الذي فر من بلاده إثر فضائح بالفساد، يقيم الآن في أحد أغلى الفنادق في العالم بالعاصمة الإماراتية، أبو ظبي.