أبرز معارض روسي يدخل المستشفى بحالة حرجة إثر تعرضه للتسمم

أبرز معارض روسي يدخل المستشفى بحالة حرجة إثر تعرضه للتسمم
أليكسي نافالني (أ ب)

نقل زعيم المعارضة الروسية، أليكسي نافالني، إلى العناية المركزية في المستشفى بعدما تعرض "لتسمم" كما يبدو، بحسب ما أعلنت المتحدثة باسمه، اليوم الخميس، على تويتر.

وقالت المتحدثة كيرا يارميش إن نافالني (44 عاما) كان في رحلة بين سيبيريا وموسكو حين قامت الطائرة بهبوط اضطراري بسبب تدهور وضعه الصحي بشكل مفاجئ مضيفة "لقد تعرض للتسمم وهو الآن في العناية المركزة".

ونقلت كالة تاس للأنباء عن كبير الأطباء في مستشفى في مدينة أومسك في سيبيريا الذي يعالج فيه نافالني، أن حالته حرجة.

وفي وقت سابق، اليوم، قالت المتحدثة باسم نافالني، كيرا يارميش إنه يرقد فاقدا الوعي في الرعاية المركزة بعدما ظهر عليه ما يشبه أعراض التسمم.

وأضافت على مواقع للتواصل الاجتماعي منها تويتر وتليغرام أنه بعد هبوط الطائرة في أومسك، نُقل نافالني إلى المستشفى.

وقالت "نظن أن أليكسي تعرض للتسمم بشيء وضع في كوب من الشاي... هذا هو الشيء الوحيد الذي شربه هذا الصباح". وأشارت يارميش إلى أنه تم استدعاء الشرطة إلى المستشفى بناء على طلبهم.

وأمضى نافالني، وهو محام ونشط في محاربة الفساد، عدة فترات في السجن خلال السنوات القليلة الماضية لتنظيمه احتجاجات مناهضة للكرملين.

وغرّد رئيس الدائرة القانونية لمؤسسة مكافحة الفساد التي يرأسها نافالني، فياتشيسلاف غيمادي أنه "لا شك أن نافالني قد تعرض للتسميم بسبب منصبه ونشاطه السياسي".

وأوضح أن محامي نافالني طالبوا بفتح تحقيق في محاولة اغتيال شخصية عامة.

وقد تعرض نافالني في السابق لهجمات جسدية، وهو الأحدث بين مجموعة كبيرة من منتقدي الكرملين الذين تعرضوا لتسميم واضح.

وفي العام 2017، أصيب نافالني بحروق في عينه بعد رشه بمادة معقمة عند خروجه من مكتبه عام 2017.

وفي آب/أغسطس من العام الماضي، أصيب نافالني بطفح جلدي وتورم في وجهه فيما كان محتجزا في مركز للشرطة يمضي عقوبة قصيرة بسبب دعوته إلى احتجاجات غير قانونية.

ونقل نافالني إلى المستشفى حيث قال الأطباء إنه أصيب برد فعل تحسسي لكنه طلب إجراء تحقيق في حالة تسمم.

وقالت يارميش لإذاعة "إيكو أوف موسكو"، "تم تسميمه في مركز احتجاز الشرطة. أنا متأكدة من أن الأمر نفسه حدث الآن. إنها أعراض مختلفة، من الواضح أنه تم استخدام دواء مختلف".

وأضافت للإذاعة أنها التقت نافالني للذهاب إلى المطار في مدينة تومسك السيبيرية صباح الخميس، وكان يبدو "على ما يرام".

وتابعت "لم يشرب إلا شاي أسود في المطار. مباشرة بعد إقلاع الطائرة، فقد وعيه".

ونشر شاهد عيان صورة على وسائل التواصل الاجتماعي لنافالني وهو يشرب من كوب ورقي في مقهى أحد المطارات.

كما بثت قناة "رين تي في" مقطع فيديو تم تصويره من الطائرة يظهر نافالني وهو ينقل على نقالة إلى سيارة إسعاف.

وغرد السفير الأميركي السابق في موسكو مايكل ماكفول "نصلي من أجل أن يكون نافالني على ما يرام".