بورتلاند: قتيل في مواجهات بين أنصار ترامب ومتظاهرين

بورتلاند: قتيل في مواجهات بين أنصار ترامب ومتظاهرين
بورتلاند (أ ب)

اندلعت مواجهات في بورتلاند بولاية أوريغون الأميركيّة، مساء السبت، بين متظاهرين ضد عنف الشرطة الأميركية والداعمين للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسقط أحد المشاركين قتيلا بطلقات نارية ولم يُعرف بعد إذا كان من أنصار ترامب أو إذا كان من حركة "حياة السود مهمة".

وقالت شرطة المدينة إن "قافلة كبيرة من أنصار ترامب اشتبكت مع المتظاهرين في الشوارع".

وكان قد أعلن البيت الأبيض، السبت، عن أنّ الرئيس الأميركي ترامب سيتوجّه الثلاثاء إلى مدينة كينوشا في ولاية ويسكونسن، حيث كان المواطن الأميركي الأفريقي جايكوب بليك قد أُصيب بجروح بالغة من جراء رصاص أطلقه أحد عناصر الشرطة.

وقال المتحدّث باسم البيت الأبيض، جود دِير، إنّ ترامب سيلتقي في كينوشا مسؤولين عن قوّات الأمن، على أن يتفقّد أيضًا الأضرار الناتجة عن أعمال الشغب التي أعقبت إطلاق شرطيّ النار على بليك في نهاية الأسبوع الماضي.

وأصيب رب العائلة البالغ من العمر 29 عاما برصاصات عدة في الظهر أطلقها عن قرب شرطي أبيض، أمام أعين أبنائه الثلاثة. وقال محاميه إنه سيبقى مشلولا. وأقيل الشرطي الأبيض روستن شيسكي لكن لم يتم توقيفه أو اتهامه، وهو ما أجج شعورا بالظلم، بعد وفاة جورج فلويد الأميركي الأفريقي اختناقا تحت ركبة شرطي أبيض في 25 أيار/ مايو في مدينة مينيابوليس.

ولم يوضح المتحدّث باسم البيت الأبيض ما إذا كان ترامب يعتزم لقاء عائلة بليك.

وسرعان ما انتشر الغضب في كينوشا وتحول إلى اشتباكات ليلية بين المتظاهرين والشرطة. وبلغ التوتر ذروته عندما أطلق شاب يبلغ من العمر 17 عامًا النار في ظروف غامضة على ثلاثة متظاهرين، ما أسفر عن مقتل شخصين مساء الثلاثاء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص