دعوات أممية لاتخاذ خطوات عاجلة لحماية طالبي اللجوء في أثينا

دعوات أممية لاتخاذ خطوات عاجلة لحماية طالبي اللجوء في أثينا
اللاجئون السوريون في اليونان (أ. ب.)

دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، مساء اليوم الجمعة، أثينا إلى اتخاذ خطوات "عاجلة للغاية" حيال الظروف المعيشية لطالبي اللجوء في البر اليوناني وجزر بحر إيجة.

جاء ذلك في بيان مشترك لنائبي المفوض السامي لشؤون الحماية، جيليان تريغز ورؤوف مازو، بشأن زيارتهما لليونان التي استغرقت 4 أيام.

وأوضح البيان، أن هناك فجوات ومشاكل خطيرة تتعلق بالظروف المعيشية لطالبي اللجوء في اليونان، داعية أثينا إلى اتخاذ خطوات "عاجلة للغاية".

وأضافت أن أكثر من مليون مهاجر وطالب لجوء وصلوا أوروبا عبر اليونان منذ عام 2015، مشيرة إلى انخفاض كبير في عمليات العبور في السنوات الـ5 الماضية.

وطالبت المفوضية، السلطات اليونانية بتحسين الظروف المعيشية لهؤلاء الأشخاص بشكل عاجل للغاية، وتقليل الاكتظاظ في مراكز الاستقبال في الجزر.

كما أكدت على ضرورة إشراك أثينا لطالبي اللجوء بشكل كامل في تدابير مكافحة وباء كورونا، فضلا عن إيجاد حلول طويلة الأمد لمساعدة الأشخاص الذين يدخلون البلاد ويحتاجون إلى الحماية وعدم ترحيلهم ودمجهم.

وفي تموز/ يوليو الماضي، استنكرت الأمم المتحدة، سلوك اليونان تجاه طالبي اللجوء، مطالبة حكومة أثينا بفتح تحقيق حول إجبارهم على العودة إلى تركيا.

وتواصل السلطات التركية إنقاذ العديد من طالبي اللجوء من جنسيات أجنبية مختلفة، والراغبين في الانتقال إلى أوروبا عبر اليونان، حيث تقوم الأخيرة بإجبارهم على العودة إلى تركيا منذ إعلان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، في فبراير الفائت، أن بلاده لن تتسامح مع دخول اللاجئين إلى أراضيها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص