حلّقت في المجال الإيراني: وزارة النقل الأميركيّة تغرم "طيران الإمارات"

حلّقت في المجال الإيراني: وزارة النقل الأميركيّة تغرم "طيران الإمارات"
(أرشيفية أ. ب.)

قالت وزارة النقل الأميركية يوم الخميس إنها غرمت شركة طيران الإمارات 400 ألف دولار بسبب تسيير رحلات في أجزاء من المجال الجوي الإيراني المحظور في 2019.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إن طيران الإمارات سيرت رحلات جوية فوق أجزاء من المجال الجوي الإيراني لمدة 19 يوما في يوليو/ تموز 2019، حسبما نقلت "رويترز".

وأضافت أن إجراء الشركة الإماراتية، جاء على الرغم من أن الولايات المتحدة منعت الرحلات الجوية بسبب الأنشطة العسكرية المتزايدة وزيادة التوتر السياسي.

كانت الرحلات تحمل رمز شركة خطوط "غيت بلو" الجوية وبالتالي فهي تخضع للوائح الولايات المتحدة. وقالت طيران الإمارات للإدارة إن الأمر "غير مقصود" لكنها "وافقت على هذه التسوية من أجل إنهاء القضية".

من جهتها، نشرت الشركة بيانًا أكدت فيه أنها تقبل قرار وزارة النقل الأميركية، وأكدت أنها تتحمل مسؤولياتها في الامتثال للقانون التنظيمي، وتأخذ الأمر على "محمل من الجد"، معبرة عن أسفها من "خطأ غير مقصود"، خصوصًا وأنها "شغلت عددًا صغيرًا من الرحلات التي لم تكن متوافقة مع قوانين وزارة النقل الأميركية وإدارة الطيران الفدرالية في يوليو 2019"، وفق البيان.

وأشارت إلى أن هذا القانون يتم فرضه على شركات الطيران، التي يحمل مسافروها تذاكر سفر عليها "رمز تعيين" لشركة نقل أمريكية.

وأكدت "طيران الإمارات" أن لها "سجلًا حافلًا بالامتثال لقواعد ولوائح وزارة النقل الأميركية"، وأنها "خصصت موارد مالية كبيرة لذلك"، مشددة على "استمرارها في الحفاظ على سجل الامتثال القوي لهذه القوانين".

وفي ختام البيان، قالت الناقلة الجوية: "نحن فخورون بصفتنا شركة نقل أجنبية، تقدم خدمات مهمة في الولايات المتحدة، وأيضًا لامتلاكنا سجلًا من الامتثال للقوانين، ونعد من بين الأفضل مع بقية الشركات الأخرى".