بريطانيا: اعتقال 6 ناشطين من "أكشن فلسطين" ورفض لشركة أسلحة إسرائيلية

بريطانيا: اعتقال 6 ناشطين من "أكشن فلسطين" ورفض لشركة أسلحة إسرائيلية
من صفحة "أكشن فلسطين" (تويتر)

اعتقلت الشرطة البريطانيّة، اليوم السبت، 6 ناشطين بريطانيين من مجموعة "أكشن فلسطين" في مظاهرة نظمتها الحركة أمام المقر الرئيسي لشركة الأسلحة الإسرائيلية "إلبيت سيستيمز" والتي اقتحمها الناشطون في منتصف شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

ويطالب المتظاهرون بإزالة وإخلاء هذه الشركة من بريطانيا والتي تصنع محركات الطائرات بدون طيار لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

من صفحة "أكشن فلسطين" (تويتر)

ورفع الناشطون أعلام فلسطين ولافتات تطالب السلطات البريطانيّة بالكفّ عن تعاونها مع هذه الشركة وترخيص عملها في المملكة المتحدة. ويُذكر أن الشركة لديها 10 مبانٍ رئيسية في بريطانيا.

وطلى الناشطون الذين يطالبون بإغلاق المصنع واجهة المبنى باللون الأحمر في إشارة إلى لون الدماء الذي سُفك على يد المقاتلات الإسرائيليّة في غزّة وغيرها من أماكن استهداف جيش الاحتلال، ومن المشاهد التي برزت في المظاهرة هي صبغ العلم الإسرائيلي باللون الأحمر على هيئة المُلطخ بالدماء.

وفي حديثٍ سابق لـ"عرب 48" مع الناشطة البريطانيّة ذات الأصول العراقية الفلسطينية، هدى عموري، قالت إن "الشركة تملك 10 مقرات في المملكة المتحدة، وهي تسوّق أسلحتها على أساس أنها مجرّبة في الاعتداءات التي خاضتها إسرائيل على الفلسطينيين و‘أثبتت نجاعتها‘".

وكتبت المجموعة على صفحتها في "تويتر" مساء السبت، بعد المظاهرة أن "معارضة ضخمة ل‘إلبيت سيستيمز‘ وتم تنفيذ 6 اعتقالات بحق الناشطين ومن بينهم صحافي، لكنّ ‘أكشن فلسطين‘ ربحت اليوم".

حاولنا الاتصال بعموري لكننا لم نحصل على رد منها وعلى ما يبدو أنها من ضمن المعتقلين الستة، ويُشار إلى أن عموري في حال كانت من بين الموقوفين فهي تواجه اعتقالها الثالث في غضون شهور.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص