ترامب يستأنف حملته الانتخابية ويصف بايدن بالاشتراكي

 ترامب يستأنف حملته الانتخابية ويصف بايدن بالاشتراكي
ترامب بأول ظهور له بمناسبة عامة منذ إصابته بكورونا (أ.ب)

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه بصحة جيدة بعد إصاباته بفيروس كورونا المستجد، مشددا على متانة الجهاز الصحي في أميركا، ومؤكدا أن بلاده ستهزم ما وصفه بـ"الفيروس الصيني"، وشن ترامب هجوما على منافسه الديموقراطي جو بايدن واتهمه بالاشتراكية.

أتت تصريحات الرئيس الأميركي، في أول مناسبة عامة، السبت، منذ عودته إلى البيت الأبيض بعد إخضاعه للعلاج بالمستشفى إثر إصاباته بكورونا، فيما أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي، أن ترامب لم يعد يعتبر مصدرا لخطر انتقال عدوى كوفيد-19.

وألقى ترامب كلمة من شرفة بالبيت الأبيض على المئات اصطفوا في حديقة أسفلها، وكانت الكلمة بعنوان "احتجاج سلمي من أجل القانون والنظام".

وقال "أريد أن تعرفوا أن بلدنا سيهزم هذا الفيروس الصيني الفظيع"، بينما هتف له مئات المؤيدين الذين وضع معظمهم كمامات لكن دون الالتزام كثيرا بالتباعد الاجتماعي خلال الحدث الذي جرى في الهواء الطلق.

وأضاف في حديثه عن الفيروس الذي أودى بأكثر من 210 آلاف شخص في الولايات المتحدة وشكل ضربة لفرصه في الفوز بولاية ثانية في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر "سيختفي، إنه يختفي".

وقال ترامب "أخرجوا وصوتوا. أحبكم!"، مخاطبا أنصاره الذين ارتدى كثير منهم قبعات حمر تحمل شعاره المفضل "لنجعل أميركا عظيمة مجددا" بينما هتفوا "سنوات أربع إضافية" على مدى خطابه الذي استمر 18 دقيقة وكان محوره القانون والنظام.

وأضاف الرئيس الأميركي "سنقضي على فيروس كورونا، ونعيد البلاد إلى وضع أفضل من السابق"، مثنيا على نظام الرعاية الصحية الذي يجري به العمل تحت إدارته، قائلا إنه "أفضل مما كان عليه خلال عهد أوباما"، مطلقا وعدا بأنه سيستبدل "نظام الرعاية الصحية الذي وضعه أوباما ببرنامج آخر أفضل".

وتابع ترامب "أنا بصحة جيدة، ولن أسمح لبلادنا أن تصبح اشتراكية"، متهما منافسه بايدن بكونه "خان الناخبين من أصول أفريقية ولاتينية"، ومعتبرا أن "برنامج الديمقراطيين الانتخابي اشتراكي، وربما يكون شيوعيا".

وقال الرئيس الأميركي إن "الديمقراطيين ضد الدين في تكساس، ولا أعتقد أنهم سيفوزون هناك"، مضيفا "إذا اعتقدتم أن باستطاعة بايدن قيادة هذا البلد فأنتم على خطأ".

بايدن يشكك

في المقابل، قال بايدن، يوم السبت إن "الطريقة الوحيدة" التي يمكن أن يخسر بها الانتخابات أمام ترامب هي من خلال "المغالطة" وذلك قبل أن يوضح أنه سيقبل بنتيجة الانتخابات.

وشجع بايدن الناخبين المحتملين خلال إحدى محطات حملته الانتخابية في ولاية بنسلفانيا المتأرجحة وقال لهم "تأكدوا من التصويت لأن الطريقة الوحيدة التي نخسر بها ذلك هي من خلال المغالطة..".

وقال بايدن للصحافيين قبل مغادرته الولاية إن تصريحاته "أخرجت قليلا من سياقها" وأضاف "سأقبل نتيجة هذه الانتخابات".

وأشار بايدن إلى ما وصفه بمحاولات ترامب لتثبيط التصويت بما في ذلك التشكيك في أمن التصويت عبر البريد ومحاولات التشجيع على الترهيب المحتمل لمراقبي الانتخابات الجمهوريين.

وقال مساعدون للمرشح بايدن في بيان إن نتائج فحص كوفيد-19 لبايدن جاءت "سالبة".

إلى ذلك، قال طبيب ترامب في بيان "يسرني أن أعلن أنه بالإضافة إلى استيفاء الرئيس معايير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها لناحية التمكن من وقف الحجر الصحي بشكل آمن، فإن اختبار بي سي آر يظهر، وفقا للمعايير المعترف بها حاليا، أنه (ترامب) لم يعد يعتبر (مصدرا) لخطر انتقال العدوى إلى الآخرين".

ووفقا لبيان كونلي، فقد أظهرت الاختبارات أنه لم يعد هناك أي دليل على تكاثر نشط للفيروس وأن الحِمل الفيروسي لدى ترامب "يتناقص". وأضاف الطبيب أن الرئيس لا يعاني الحمى وأن الأعراض التي كان يعانيها "تحسنت"، مؤكدا أنه سيواصل مراقبة حالته الصحية بينما يستأنف ترامب أنشطته.

يذكر أن استطلاعات الرأي تظهر على مستوى البلاد تراجع ترامب بفارق رقم في خانة العشرات أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، لكن الفجوة بين المرشحين تراجعت في الولايات المتأرجحة التي من المتوقع أن تحسم الفوز في السباق إلى البيت الأبيض.