تسميم نافالني: الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 6 مسؤولين روس 

تسميم نافالني: الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 6 مسؤولين روس 
خلال اجتماع في مبنى المجلس الأوروبي في لوكسمبورغ (أ ب)

فرض الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، عقوبات على 6 مسؤولين ومؤسسة في روسيا، على خلفية تسميم المعارض، أليكسي نافالني، بينهم مدير جهاز الأمن الفدرالي ونائبا وزير الدفاع، إضافة إلى المعهد الوطني لأبحاث الكيمياء العضوية.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، قد اتفقوا في اجتماعهم أمس الأربعاء، على فرض عقوبات ضد روسيا، بسبب حادثة تسميم نافالني.

وإثر ذلك، توصل سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، إلى اتفاق بخصوص الأسماء التي سيتم فرض عقوبات عليها.

وتضم القائمة 6 مسؤولين في أجهزة الاستخبارات والأمن، فضلا عن المعهد الوطني لأبحاث الكيمياء العضوية والتكنولوجيا، فيما تنص القائمة على فرض عقوبات بمنع السفر وتجميد الأصول المالية، لكل من مدير جهاز الأمن الفدرالي ألكسندر بورتنيكوف، ونائبي وزير الدفاع بافل بوبوف، وأليكسي كريفوروتشكو.

وتشمل العقوبات، النائب الأول لرئيس الديوان الرئاسي، سيرغي كيريينكو، ورئيس الديوان لشؤون السياسة الداخلية، أندريي يارين، والممثل المفوض في سيبيريا، سيرغي مينيايلو.

وتدهورت الحالة الصحية للمعارض الروسي خلال رحلة جوية في 20 آب/ أغسطس الماضي، ما أجبر الطائرة على الهبوط اضطراريا في مدينة أومسك الروسية.

وأعلنت الحكومة الألمانية أن نافالني تعرض للتسميم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، بعد نقله إلى برلين لتلقي العلاج.

ودعت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، روسيا إلى فتح تحقيق في "تسميم" نافالني، فيما قالت موسكو إنها مستعدة لإجراء تحقيق شامل وموضوعي فيما حدث مع المعارض.