أذربيجان تعلن مقتل 19 مدنيا وجرح 60 إثر هجوم صاروخي أرميني

أذربيجان تعلن مقتل 19 مدنيا وجرح 60 إثر هجوم صاروخي أرميني
منزل في قره باغ بعد قصفه بوقت سابق (أ ب)

قُتل اليوم الثلاثاء، 19 مدنيًّا في أذربيجان، وأُصيب 60، إثر هجوم صاروخي على بلدة باردا قرب جبهة القتال مع ناغورني قره باغ، بحسب ما أعلن مكتب المدعي العام في أذربيجان، لكن العاصمة الأرمينية يريفان، نفت ذلك على الفور.

وذكر مساعد الرئيس الأذربيجاني، حكمت حجييف، أن القوات الأرمينية شنت هجوما بصواريخ "سميرتش" على باردا، في حين أفاد مكتب المدعي العام في أذربيجان بأن الهجوم أسفر عن مقتل 19 مدنيا وجرح 60.

وكان قد تم الإبلاغ وقت سابق عن حصيلة بلغت 14 قتيلا.

من جانبها، نفت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية، شوشان ستيبايان، ذلك قائلة في منشور عبر "فيسبوك": "إن بيان وزارة دفاع أذربيجان عن مزاعم باستهداف القوات المسلحة الأرمينية بلدة باردا بصواريخ سميرتش لا أساس لها وزائفة".

وأمس الثلاثاء، ذكرت تقارير أن أربعة مدنيين بينهم طفل قتلوا في هجوم صاروخي أرميني على قرية في باردا، لكن يريفان نفت هذا الهجوم أيضا.

وأدت الاشتباكات الجديدة التي اندلعت بين القوات الأذربيجانية والأرمينية في 27 أيلول/ سبتمبر للسيطرة على إقليم ناغورني قرة باغ إلى مقتل أكثر من 100 مدني من الجانبين.

ويتهم الطرفان بعضهما البعض بعدم احترام اتفاقيات وقف إطلاق النار التي توسطت فيها روسيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وهذا الهجوم في حال تأكيده سيكون الأكثر دموية الذي يطال مدنيين منذ اندلاع القتال في المنطقة المتنازع عليها قبل شهر.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص