أنقرة سترد قضائيا ودبلوماسيا على رسم مسيء لإردوغان في "شارلي إيبدو"

أنقرة سترد قضائيا ودبلوماسيا على رسم مسيء لإردوغان في "شارلي إيبدو"
(توضيحية "أ ب")

أعلنت أنقرة اليوم الأربعاء، أنها ستتخذ إجراءات "قضائية ودبلوماسية" بعد نشر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة رسمًا كاريكاتوريًا مسيئا للرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقالت مديرية التواصل في الرئاسة التركية، في بيان باللغة الفرنسية "سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية اللازمة ضد الرسم الكاريكاتوري المذكور"، وذلك في سياق توتر متزايد بين أنقرة وباريس.

وبعيد هذا التصريح، أعلنت النيابة العامة في أنقرة فتح تحقيق يستهدف مسؤولي "شارلي إيبدو".

وأثار تصوير الرئيس التركي بهذا الشكل، غضب أنقرة. وندّدت الرئاسة التركية، الأربعاء بـ"أشدّ العبارات" بهذا "الرسم الكاريكاتوري الدنيء" الذي يعكس بحسب قولها "عداء للأتراك والإسلام".

وكانت قد نشرت مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسيّة الساخرة، مساء الثلاثاء، عبر حسابها في موقع "فيسبوك"، صورةَ رسمةٍ للرئيس التركي، رجب طيّب إردوغان، ستُطبع على غلاف عددها المُقبل، فيها إساءة مباشرة للنساء بشكل عامّ، وللنساء المحجّبات بشكل خاصّ.

وتصوّر الرسمة إردوغان، بشكل سيّء، وتظهره بملابس داخلية وهو جالس، فيما يرفع ثوب امرأة محجّبة لتظهر مؤخّرتها.

وأرفقت المجلة على الصورة عبارة جاء فيها؛ "في السرّ... إردوغان يعرف كيف يمرح".

ويتحفظ موقع "عرب 48" على نشر الصورة لما فيها من إساءة للنساء.