احتدام الصراع بين ترامب وبايدن ومخاوف من اندلاع العنف

احتدام الصراع بين ترامب وبايدن ومخاوف من اندلاع العنف
ترامب وبايدن يتبادلان الاتهامات (أ.ب)

يحتدم الصراع بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن قبل 24 ساعة من انتخابات الرئاسة الأميركية، خصوصا في الولايات المتأرجحة التي بإمكانها حسم السباق نحو البيت الأبيض.

وفي حين توعد المرشح الديمقراطي الرئيس بالهزيمة في الانتخابات المقررة، غدا الثلاثاء، واصل ترامب التشكيك في التصويت عبر البريد، داعيا للتعجيل بإعلان الفائز وسط مخاوف من اندلاع العنف

ويركز المتنافسان على الرئاسة الأميركية، جهودهما في آخر يوم لحملتيهما الانتخابية، ودعا ترامب إلى الإعلان عن نتائج الانتخابات في ليل الثلاثاء بعد إغلاق صناديق الاقتراع، وأكد أمام تجمع انتخابي في ميشيغان أنه سيبقى 4 سنوات إضافية في "المكان المميز المسمى البيت الأبيض".

أما المرشح الديموقراطي بايدن، فقد ندد بإقدام عدد من مناصري منافسه الجمهوري، على ملاحقة إحدى حافلات حملته الانتخابية على طريق سريع في تكساس، في حادثة أكد مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" أنه يحقق فيها.

ويظهر مقطع فيديو على تويتر مجموعة سيارات كان يُلوّح مَن بداخلها بأعلام مؤيدة لترامب. وعملت مجموعة السيارات تلك على اعتراض حافلة لبايدن والمرشحة الديموقراطية لمنصب نائبة الرئيس كامالا هاريس، وحاولت إبطاء حركتها.

وقال مسؤولون ديموقراطيون إن الحافلة التي تقل المرشحة لعضوية الكونغرس عن ولاية تكساس ويندي ديفيس، قد أوقَفَت رحلتها وألغت مؤتمرا صحافيا واثنين من الفعاليات الانتخابية التي كان مخططا لها، وذلك على خلفية "مخاوف تتعلق بالسلامة".

ونشر ترامب مقطع فيديو عبر حسابه في تويتر يصور تلك الحادثة، وكتب "أنا أحبّ تكساس".

وقال بايدن لمؤيديه في فيلادلفيا إنه "لم نر شيئا كهذا في السابق. على الأقل لم يكن لدينا رئيس يعتقد أن هذا شيء جيد".

وأضاف أن نجل الرئيس، دونالد ترامب جي آر، حضّ مؤيّدي والده على "مواصلة الأمر" والعثور على مكان وجود بايدن هاريس ومعاملتها بالطريقة نفسها كما حصل في تكساس.

وتابع بايدن أنه "أصدقائي الأعزاء، نحن لسنا هكذا. نحن أفضل بكثير من ذلك".

وخلال تجمّع حاشد في ميشيغان، قال الرئيس الجمهوري إنّ المتظاهرين في تكساس حاولوا "حماية" الحافلة الديموقراطية. وأضاف "أترون كيف حاول أناسنا (...) حماية هذه الحافلة".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحادثة وقعت على الطريق السريع آي-35 جنوب غربي أوستن عاصمة الولاية.

وفي سياق العنف الانتخابي، قال مدير الاستخبارات الأميركية السابق، جون برينان، إنه يتخوف من أن يقوم بعض الأشخاص بأعمال عنف يوم الاقتراع أو بعده، مضيفا أنه يأمل في أن يطلب ترامب من أنصاره ألا يشاركوا في أعمال العنف.

واتهم برينان الرئيس ترامب بأنه يواصل زرع الخوف بين الناخبين، بقوله إن الانتخابات ستكون مزورة، وبأنه يروج الأكاذيب ويقسّم المجتمع الأميركي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص