أميركا تقترب من بيع أربع طائرات مُسيرة متطورة للمغرب

أميركا تقترب من بيع أربع طائرات مُسيرة متطورة للمغرب
مُسيرة من طراز "إم كيو-9 بي" (MQ-9B)

تعتزم إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بيع أربع طائرات مُسيرة كبيرة ومتطورة من طراز "إم كيو-9 بي" (MQ-9B)، إلى المغرب، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، مساء الخميس، عن ثلاثة مصادر أميركية مطلعة.

وأوضحت المصادر أن تشاور إدارة ترامب مع الكونغرس في الأيام المقبلة، بشأن الصفقة التي يجري الإعداد لها منذ عدة أشهر.

ولم تفصح المصادر عما إذا كانت الصفقة، مرتبطة باتفاق تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل الذي جرى التوصل إليه بوساطة أميركية.

وعلى صلة، أكد الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن موقف أنطونيو غوتيريش، لم يتغير حيال الصحراء الغربية بعد قرار ترامب الاعتراف بالسيادة المغربية على هذه المنطقة.

وقال ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي اليومي إن غوتيريش "يرى (..) أنه لا يزال بالإمكان التوصل إلى حل على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي".

وأكد المتحدث معلقا على تبادل إطلاق النار بين المغرب وجبهة بوليساريو منذ شهر تقريبا في هذه المنطقة أن رسالة غوتيريش إلى الطرفين هي "تجنب أي تحرك من شأنه التسبب بتفاقم الوضع المتوتر أصلا".

ويعتبر المغرب الصحراء الغربية جزءا لا يتجزأ من ترابه الوطني ويسيطر على 80 في المئة من أراضيها ويقترح منحها حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته، في حين تطالب جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء تقرير مصير.

وتراقب بعثة الأمم المتحدة (مينورسو) احترام اتفاق وقف إطلاق النار من خلال دوريات برية وجوية، وتضم البعثة ومقرها في مدينة العيون نحو 240 موظفا.

والمباحثات التي تجرى بين المغرب وجبهة بوليساريو برعاية الأمم المتحدة متوقفة منذ آذار/ مارس 2019. وتطالب الجبهة منذ سنوات باستفتاء حول تقرير المصير.

وبعد أربعة أسابيع على انتهاء وقف إطلاق النار الذي جرى التوصل إليه برعاية الأمم المتحدة قبل 30 عاما إثر عملية عسكرية أطلقها المغرب، أعلن ترامب، الخميس، اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص