انفجار ناشفيل: توسّع دائرة الأضرار ومطالبات بحالة طوارئ

انفجار ناشفيل: توسّع دائرة الأضرار ومطالبات بحالة طوارئ
من مكان الانفجار (أ ب)

طالب حاكم ولاية تينيسي الأميركيّة، بيل لي، السبت، الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بإعلان حالة الطوارئ في الولاية على خلفية التفجير الذي هز مدينة ناشفيل.

وخاطب لي ترامب بالقول "أطلب منكم إعلان حالة الطوارئ الخاصة بوقوع كارثة في ولاية تينيسي على خلفية التفجير المتعمد في ناشفيل بدائرة دافيدسون"، وأوضح أن "41 مؤسسة عمل تعرضت لأضرار مختلفة جراء الانفجار".

وأشار لي إلى أنّ "سلطات الولاية بحاجة إلى دعم فيدرالي من أجل دفع فوائد التأمين للمنشآت المتضررة وتقديم كل الموارد الضرورية للجهات المعنية بمواجهة تداعيات الحادث".

وفي وقت سابق اليوم، أكّد عمدة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي، جون كوبير، أن الانفجار القوي، الذي هز صباح الجمعة المدينة مع حلول عيد الميلاد، نجم عن قنبلة.

وقال كوبير، في مؤتمر صحفي مشترك مع الشرطة: "المعلومات الأولية تشير إلى أن الحادث يمثل تفجيرا متعمدا لقنبلة في مدينتنا"، وشدّد على أنه "لا يوجد مزيد من الإصابات حتى الآن وهذا أمر جيد".

وأضاف كوبير "أشكر الإدارة الفيدرالية والمحلية وأطالبهم بمساعدتنا لإعادة بناء المنطقة من أجل أصحاب الأعمال والقاطنين".

وأعلن كوبير عن فرض حظر التجوال من الساعة 16:30 الجمعة بالتوقيت المحلي، وحتى 16:30 من مساء الأحد، مبيّنًا أن عناصر الشرطة ومكتب التحقيقات الفيدرالي سيتولون إدارة الأمور في المنطقة للحفاظ على الأمن ومتابعة التحقيقات وسيعملون على جلب المسؤولين عن التفجير إلى العدالة.

من جانبه، أكّد قائد شرطة ناشفيل، جون دريك، استبعاد فرضية انفجار غاز في عربة السكن التي كانت مصدرًا للحادث، وكذلك العثور على أشلاء يعتقد أنها بشرية قرب الموقع.

وأشار إلى أن الانفجار "كان مفاجئا بالكامل" حيث لم تتلق الشرطة قبل الحادث أي تهديدات، وتابع متحدثا عن دوافع المنفذ: "لا أريد استباق التحقيقات ربما كان المهاجم يستهدف التخريب وليس الإضرار بالبشر".

وأوضح دريك أنه سيتم نقل كل قاطني المنطقة إلى أماكن أخرى حتى لا يتضرر أحد، مبينا أنه سيجري إجلاؤهم إلى الجهة الغربية من ناشفيل.

وأعلنت شرطة مدينة ناشفيل، الجمعة، أن انفجارا قويا وقع في الساعة الـ6:30 صباح اليوم نفسه، الذي يصادف عيد الميلاد، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة نقلوا إلى المستشفى.

وأشارت الشرطة إلى أن الانفجار مصدره عربة ترفيهية وكان على الأرجح عملا متعمدا، مضيفة أن أجهزة إنفاذ القانون أغلقت الشوارع وسط المدينة دون أن تكشف عن أي دافع محتمل.

ولاحقًا، قالت الشرطة إنه عندما وصل الضباط إلى مكان الحادث في وقت مبكر الجمعة، وجدوا عربة ترفيهية متنقلة مع "تسجيل صوتي" يقول إن السيارة ستنفجر في غضون 15 دقيقة ويطلب من الناس الابتعاد من المنطقة.

وتولى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي قيادة التحقيق في انفجار ناشفيل، وأبلغت أجهزة الأمن الرئيس ترامب، بالحادث الذي يرى البعض أنه قد يتعلق بالإرهاب.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص