إيران تحتجز ناقلة نفط لكوريا الجنوبية وسيول تدعو للإفراج عنها

إيران تحتجز ناقلة نفط لكوريا الجنوبية وسيول تدعو للإفراج عنها
الناقلة أثناء احتجازها (الأناضول)

احتجزت سيول ناقلة نفط كورية جنوبية، في المياه الإقليمية بالخليج العربي، فيما دعت سيول، السلطات الإيرانية إلى الإفراج "في أقرب وقت" عن ناقلة النفط. وبحسب وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، فقد اعتقلت السلطات الإيرانية طاقم ناقلة النفط.

وقالت الوكالة إن اسم الناقلة "إم تي هانكوك تشيمي"، لافتة إلى أنها كانت مبحرة من السعودية إلى إمارة الفجيرة في الإمارات.

بدورها، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، اليوم الإثنين، أن الحرس الثوري احتجز ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية، في المياه الإقليمية بالخليج العربي، لأسباب مرتبطة بتلوث بيئي تسببت به الناقلة.

وقالت إن الناقلة الموقوفة كانت تبحر في مياه الخليج العربي، "لكن تم اعتراضها لأسباب تعود إلى مخالفات لها علاقة بالتلوث البيئي، وتم اقتيادها إلى أحد الموانئ في محافظة هرمزكان".

بينما أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان نشرته وسائل إعلام محلية، أنه "تم توقيف الناقلة بعد مخالفات متكررة للقوانين البيئية البحرية".

(الأناضول)

وقال الحرس إن "توقيف السفينة، يأتي تنفيذا لتعليمات صدرت عن المنظمة البحرية لمحافظة هرمزكان المطلة على مضيق هرمز، وبناء لإشارة من المدعي العام في المحافظة".

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" المحلية، عن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، قولها إنها تطلب من الجانب الإيراني إطلاق سراح ناقلة النفط في أقرب وقت.

وأوضحت الوزارة أنها تأكدت من سلامة البحارة على متن ناقلة النفط" التي ترفع علم كوريا الجنوبية.

وقالت "يونهاب" إن ناقلة النفط الكورية الجنوبية كانت قادمة من ميناء الجبيل بالسعودية وتحمل 3 أنواع من المواد الكيماوية، من بينها الميثانول.

في السياق، أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إرسال وحدة عسكرية لمكافحة القرصنة إلى المياه القريبة من مضيق هرمز في منطقة الخليج.

وقالت الوزارة، في بيان، إنها "أرسلت وحدة "تشونغ هيه" العسكرية إلى المياه القريبة من مضيق هرمز فور علمها باحتجاز إيران لناقلة النفط الكورية الجنوبية"، بحسب ما نقلت "يونهاب".

وأضافت أن "سيول ستتعامل مع قضية احتجاز ناقلة النفط بالتعاون مع الوزارات ذات الصلة مثل وزارة الخارجية، والقوات متعددة الجنسيات".

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن احتجاز الناقلة؛ تمّ في "إطار القانون".

وقال خطيب زاده في بيان: "بحسب التقارير الأولية التي تلقيناها من السلطات المحلية، الموضوع هو تقني وتم توجيه السفينة نحو الشواطئ بأمر من المحكمة بسبب تلويث البحر"، مضيفا: "الجمهورية الإسلامية في إيران، كما في الدول الأخرى، حساسة حيال هذه المخالفات لا سيما لجهة تلويث البيئة البحرية، وبالتالي تواجه (هذه الأمور) في إطار القانون".

يتزامن ذلك، مع بقاء التوترات حاضرة في منطقة الخليج العربي ومضيق هرمز، منذ أكثر من عامين، بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية ومالية ونفطية على طهران.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص