المكسيك تسجل أرقامًا قياسية بإصابات كورونا

المكسيك تسجل أرقامًا قياسية بإصابات كورونا
المكسيك (أ. ب.)

سجلت المكسيك يوم أمس، الجمعة، رقما قياسيا جديدا من الإصابات بفيروس كورونا المستجد في 24 ساعة هو الثاني هذا الأسبوع، بلغ 21 ألفا و366 إصابة، حسب الأرقام التي نشرتها السلطات الصحية.

كما أبلغت وزارة الصحة المكسيكية عن ألف و106 وفيات مرتبطة بالفيروس خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبذلك ارتفع عدد الإصابات في المكسيك التي يبلغ عدد سكانها 128 مليون نسمة إلى 1.6 مليون اضافة الى 139 الفا و22 وفاة، ما يجعلها في المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر تضررا من الجائحة بالأرقام المطلقة، وفي المرتبة 18 في عدد الوفيات لكل مئة الف نسمة، حسب قاعدة بيانات اعدتها "فرانس برس" استنادا إلى أرقام رسمية.

وكان الأسبوع الممتد من 8 الى 14 كانون الثاني/يناير الأكثر شدة في المكسيك منذ بداية الجائحة، مع متوسط 983 وفاة في اليوم ارتفع إلى 1314، الثلاثاء 12 كانون الثاني/يناير.

وتتركز الزيادة في حالات العدوى والوفيات في المناطق المكتظة بالسكان مثل العاصمة مكسيكو وضاحيتها الشاسعة حيث يعيش نحو 23 مليون شخص والتي أصبحت بؤرة للوباء في الدولة الواقعة في أميركا اللاتينية.

وسجلت العاصمة 19 ألفا و131 وفاة إضافة إلى 395 ألفا و506 إصابات منذ بداية الجائحة، مع معدّل إشغال للمستشفيات يبلغ نحو 90%.

ورغم حالة الطوارئ، خففت المدينة حال التأهب القصوى الجمعة من خلال السماح بافتتاح بعض المطاعم والشركات الأخرى، بعد أيام عدة من الاحتجاجات، التي نفذها رجال أعمال وعمال تأثرت مداخيلهم بشكل كبير بسبب القيود الصحية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص