بايدن يحادث الملك سلمان: "أهمية لحقوق الإنسان وحكم القانون"

بايدن يحادث الملك سلمان: "أهمية لحقوق الإنسان وحكم القانون"
ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز (واس)

أجرى الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمس الخميس، اتصالا هاتفيًا مع ملك السعودية، سلمان بن عبد العزيز، في إطار محادثة متوقعة، تمهّد الطريق لإصدار التقرير الاستخباراتي حول مقتل الصحافي، جمال خاشقجي.

جاء ذلك في بيان للبيت الأبيض، حسبما نقل موقع "إن بي سي نيوز".

ونقلت قناة "الحرة" الأميركية عن مصادر وصفتها بالمطلعة إنّ المباحثات "كانت جيدة، وأكد بايدن خلالها على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة لحقوق الإنسان وحكم القانون".

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن الرئيس الأميركي أثنى على دعم الرياض لجهود الأمم المتحدة للوصول لهدنة ووقف لإطلاق النار في اليمن.

وأوضحت "واس" أن المباحثات الهاتفية تناولت أيضا "التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن المملكة تجاه تهديدات إيران والجماعات الإرهابية".

وجاءت المحادثة بعد ساعات من تأكيد متحدثة البيت الأبيض جين ساكي، في مؤتمر صحافي أن "المباحثات الهاتفية بين الرئيس، جو بايدن والملك سلمان، ستجرى قريبا جدا".

وفي وقت سابق، نقلت شبكة "سي إن إن" عن أحد المسؤولين الأميركيين أنّ إصدار التقرير الاستخباراتي حول مقتل خاشقجي "ربما يتأجل موعده" كونه مرتبط بإجراء مباحثات هاتفية أولا بين بايدن والملك سلمان.

يُذكر أن التقرير كان متوقعا صدوره أمس الخميس، إلا أن الترجيحات باتت تؤكد أنه سيصدر اليوم الجمعة.

ومن المنتظر أن يصدر مكتب مدير المخابرات الوطنية (ODNI)، تقريرا غير سري يكشف تفاصيل جديدة حول مقتل خاشقجي، الكاتب في صحيفة "واشنطن بوست"، وقد يلقي باللوم مباشرة على ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وقُتل خاشقجي في 2 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، داخل قنصلية الرياض بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص