بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري
(أ ب)

قتلت قوات الأمن في بورما، 18 شخصا، اليوم الأحد، وهو اليوم الأكثر دموية في الاحتجاجات ضد النظام العسكري الانقلابي الجديد في البلاد منذ أن أطاح بالسلطة المدنية في الأول من شباط/ فبراير، وفق ما أعلن مسعفون ونائب سابق.

وقال مسعفون لوكالة "فرانس برس" إن "ثلاثة رجال قتلوا بالرصاص في مدينة داوي (جنوب) فيما قتل فتيان في بلدة باغو. وتوفي شخص سادس في رانغون وفق نائب في الحكومة المدنية المخلوعة في منشور كتبه على ‘فيسبوك‘".

(أ ب)

وتتواصل حملة قمع المتظاهرين في بورما منذ أن أطاحت المؤسسة العسكرية بالحاكمة المدنية، أونغ سان سو تشي، في 1 شباط/ فبراير الجاري، وسط ضغط وتنديد دولي متزايدين.

وتهز موجة احتجاجات مطالبة بالديمقراطية البلاد.

ولجأت الشرطة البورمية إلى الرصاص المطاطي والحيّ لتفريق المتظاهرين في مدينة رانغون ومناطق أخرى في البلاد خلال الأسابيع الماضية وفق ما أفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية في المكان.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص


بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري

بورما: 18 قتيلا في مظاهرات ضد الانقلاب العسكري