هزة أرضيّة تضرب اليونان

هزة أرضيّة تضرب اليونان
(أ. ب.)

ضربت هزّة أرضية جديدة بقوة 5.9 درجات وسط اليونان مساء الخميس، وذلك غداة زلزال بقوة 6.3 درجات ضرب المنطقة نفسها، وفق المرصد اليوناني للزلزال.

ولم تفد السلطات على الفور بسقوط ضحايا، لكنّ الهزة الجديدة أدّت إلى سقوط حجارة وأضرار إضافية في مبان تضرّرت من الزلزال الذي وقع الأربعاء، بحسب ما أفادت فرق الإطفاء.

ووقعت الهزة الخميس قرب منطقة لاريسا الواقعة على بُعد 250 كيلومترا إلى الشمال من أثينا حيث أوقعت هزة أرضية، الأربعاء، 11 جريحًا أحدهم بحال حرجة، وسبّبت أضرارا مادية في نحو مئة مبنى وأدّت إلى حالة هلع لدى السكان.

وعقب زلزال الأربعاء شعر سكّان المنطقة المنكوبة بهزّات ارتدادية عديدة، خمس منها وقعت في غضون ساعة واحدة، لكن الهزة التي وقعت مساء الأربعاء، شعر بها سكان أماكن بعيدة مثل أثينا.

وفي لاريسا، نزل السكان إلى الشوارع في حالة من الذعر، وفقًا لمشاهد بثّتها قناة "إيه آر تي" التفزيونية.

ووصف مرصد أثينا الهزّة بأنها "قويّة جدًا"، مشيرًا إلى أنّ شدّتها بلغت 5.9 درجات ومركزها يقع على بُعد 16 كلم من بلدية إيلاسونا و 244 كلم إلى الشمال من العاصمة أثينا.

وقال خبير الزلازل، إفثيميس ليكاس، لراديو "سكاي" إنّ مركز الهزّة الجديدة يقع على بُعد 5 كيلومترات من مركز زلزال الأربعاء.

ولا يزال تقييم الأضرار الناجمة عن زلزال الأربعاء جاريًا، في وقت أمضى فيه عشرات القرويين ليلتهم الأولى خارج منازلهم، إما في خيام أو في سياراتهم.

وتقع اليونان في منطقة زلازل وتعبرها شقوق جيولوجية عديددة وكثيرًا ما تتعرّض لهزّات لكن دون أن يتسبب الأمر بسقوط ضحايا في أغلب الأحيان.

وأعنف زلزال شهدته اليونان في العقود الثلاثة الماضية وقع في 1999 بالقرب من أثينا وبلغت قوته 5,9 درجات وقتل فيه 143 شخصًا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص