روحاني: أطراف الاتفاق النووي تدرك أهمية العودة إليه بأسرع وقت

روحاني: أطراف الاتفاق النووي تدرك أهمية العودة إليه بأسرع وقت
(الأناضول)

اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن المجتمع الدولي ومجموعة دول "4 +1"، أصبحوا على يقين بأهمية إعادة تفعيل كافة بنود الاتفاق النووي مع طهران، في أقرب وقت ممكن.

جاءت تصريحات روحاني خلال حديث له أعقب مشاركته في اجتماع مجلس الوزراء الإيراني في العاصمة طهران، لبحث التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي والعقوبات الأميركية المفروضة على البلاد.

ويأتي تصريح روحاني تعقيبًا على الاجتماع الذي عقد أمس، الثلاثاء، في العاصمة النمساوية فيينا، بحضور وفد دبلوماسي رفيع من دول مجموعة "4 + 1" وهي فرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا، بالإضافة إلى إيران.

وأضاف الرئيس الإيراني: "أصبح المجتمع الدولي والأطراف الموقعة على الاتفاق، على دراية تامة أنه لن يكون هناك حل، أفضل من تفعيل الصفقة النووية مجددًا".

وأوضح أن الولايات المتحدة فشلت في مساعيها الرامية للضغط على إيران، وأصبحت تدرك أهمية الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع طهران.

وأكد روحاني مجددًا، أن بلاده ستلتزم بجميع بنود الاتفاق النووي الموقع مع واشنطن عام 2015، "في حال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق".

وفي أيار/ مايو 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة "5+1" التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص