كورونا: 3 ملايين وفاة عالميًّا وأوروبا قد لا تجدّد عقود "أسترازينيكا"

كورونا: 3 ملايين وفاة عالميًّا وأوروبا قد لا تجدّد عقود "أسترازينيكا"
لافتة ضخمة تحثّ على التباعُد الوقائيّ في كوريا الشماليّة (أ ب)

وصل عدد وفيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) حول العالم، إلى 3 ملايين شخص، في حين يُحتمَل ألّا يجدد الاتحاد الأوروبي عقود اللقاحات المضادة للفيروس مع مجموعة "أسترازينيكا" في العام 2022، ما قد يفاقم تفشي الفيروس في أوروبا.

وبحسب موقع وورلدميتر المتخصص بالمعطيات المتعلقة حول فيروس كورونا، سجلت الولايات المتحدة الأميركية أعلى معدل وفيات بـ578 ألفا و993، ثم البرازيل بـ365 ألفا و954، فالمكسيك بـ211 ألفا و213.

وسجلت الهند 174 ألفا و335 وفاة بفيروس كورونا في المرتبة الرابعة عالميا، ثم بريطانيا بـ127 ألفا و191، فإيطاليا بـ115 ألفا و937، وروسيا بـ104 آلاف و398، ثم فرنسا بـ100 ألف و73، وألمانيا بـ80 ألفا و141، ثم إسبانيا بـ76 ألفا و882 وفاة.

رجل ألماني يتلقى اللقاح (أ ب)

وقالت وزيرة الصناعة الفرنسية، أنييس بانييه-روناشيه لمحطة "آر إم سي" الإذاعية، إن "القرار (التجديد مع أسترازينكا) لم يُحسم بعد" لكن بعد قرار الدنمارك، الأربعاء، بالتخلي عن هذا اللقاح "فإن الاحتمال الأكبر" هو أن أوروبا لن تتقدم بطلبيات جديدة.

وكانت بانييه-روناشيه تشير إلى تجديد العقد الأوروبي للعام 2022، وهو عقد موقّع ويغطي عام 2021 بالكامل كما قال مكتبها لوكالة فرانس برس في الصباح: ينص العقد الحالي على حصول الاتحاد الأوروبي على 300 مليون جرعة من أسترازينيكا مع خيار الحصول على 100 مليون جرعة إضافية.

وأضافت الوزيرة: "لم نبدأ مناقشات مع مجموعتَي ’جونسون أند جونسون’ و’أسترازينيكا’ بشأن عقود جديدة، وقد بدأنا مفاوضات مع شركتي ’فايزر’ و’موديرنا’".

لقاح "أسترازينيكا" (أ ب)

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، هذا الأسبوع إن تحالف "فايزر"/ "بايونتيك"؛ "أثبت أنه شريك موثوق وقد وفى بالتزاماته كما أنه يستجيب لحاجاتنا" في مواجهة مشكلات تسليم لقاح "أسترازينيكا" الذي طورته الشركة بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

وأصبحت الدنمارك، الأربعاء الماضي، أول دولة أوروبية تعلن التخلي نهائيا عن لقاح "أسترازينيكا" مبررة خيارها بآثار جانبية "نادرة" لكنها "خطيرة" رغم الضوء الأخضر الذي حصل عليه اللقاح من الجهة الأوروبية الناظمة ومنظمة الصحة العالمية لاستخدامه.

وبالتالي، تواصل الدنمارك حملتها بلقاحي "فايزر"/ "بايونتيك" و"موديرنا".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص