لوكاشينكو يدّعي الكشف عن "مخطط أميركي لقتله مع أبنائه"

لوكاشينكو يدّعي الكشف عن "مخطط أميركي لقتله مع أبنائه"
لوكاشينكو (أ ب)

قال الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، مساء السبت، إنّ أجهزة بلاده كشفت محاولة لاغتياله "تم التخطيط لها بموافقة القيادة العليا الأميركية".

وأضاف، في تصريحات صحافية، أنّ أجهزة أمن الدولة البيلاروسية أوقفت مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يخططون لاغتياله وأبنائه، ضمن خططهم لانقلاب في بيلاروسا.

وأشار إلى أن التحقيقات الجارية كشفت عن "ضلوع الاستخبارات الأميركيّة في التخطيط للعملية"، دون تفاصيل عن توقيت تلك العملية.

وتحدث لوكاشينكو عن أن العملية جرى التخطيط لها "بموافقة القيادة العليا الأميركيّة، لأنه لا أحد يستطيع إصدار أوامر بقتل رئيس دولة إلا القيادة العليا".

وقال الرئيس البيلاروسي إنّ جزءًا من المتآمرين ألقي القبض عليهم في موسكو، بعد تقديم طلب من الجانب البيلاروسي إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ومدير هيئة الأمن الفيدرالية، ألكسندر بورتنيكوف.

وأضاف لوكاشينكو أنه يشكر بوتين على أنه طرح سؤالا على نظيره الأميركي، جو بايدن، في أثناء اتصالهما الهاتفي الأخير، قبل أيام، حول ضلوع الاستخبارات الأميركيّة في محاولة اغتيال الرئيس البيلاروسي، مشيرًا أن سؤاله هذا بقي بلا رد.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأميركية بخصوص ما ذكره لوكاشينكو.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص