لافروف من طهران: موسكو عازمة على إحياء الاتفاق النوويّ "دون تعديل"

لافروف من طهران: موسكو عازمة على إحياء الاتفاق النوويّ "دون تعديل"
عبد اللهيان ولافروف في طهران (geety images)

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده "تصر" على إحياء الاتفاق النووي مع إيران "دون أي تعديلات".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك، اليوم الخميس، بين لافرورف ونظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في العاصمة طهران.

وقال لافرورف إن موسكو "تندد بسياسة العقوبات الأميركية"، مشدّدا على ضرورة إحياء الاتفاق النووي مع طهران "دون تعديلات".

وأشار إلى أن العلاقات الحالية بين موسكو وطهران "في أعلى مستوياتها".

وأضاف أن بلاده "تسعى إلى توقيع اتفاق جديد لتطوير العلاقات مع إيران".

من جهته، أشاد عبد اللهيان بدعم موسكو لطهران في مفاوضات فيينا المعنية بإحياء الاتفاق النووي.

وقال: "نشكر روسيا والصين على موقفهما المؤيد لإيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

ولفت إلى أن إيران "مستعدة" لإلغاء متبادل لتأشيرات السفر مع روسيا تطبيقا لمبدأ "المعاملة بالمثل".

ويتفاوض دبلوماسيون من إيران والولايات المتحدة و5 دول أخرى منذ شهور، في العاصمة النمساوية فيينا بشأن صفقة إعادة القيود على برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي أعاد فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق في أيار/ مايو 2018.

وعلى صعيد آخر، أشار عبد اللهيان إلى أن الحرب التي تشنها موسكو ضد أوكرانيا تعود إلى محاولات حلف الشمال الأطلسي "الناتو" لتوسيع حدوده.

وأضاف: "لا نؤيد الحرب في أوكرانيا وندعو لحل دبلوماسي، ومشكلة كييف سببها محاولات توسع الناتو على حدود روسيا".

وفي 24 شباط/ فبراير الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة تدخلا في سيادتها.

بودكاست عرب 48