روسيا "مستعدّة" للبحث مع الولايات المتحدة في تبادل سجناء

روسيا "مستعدّة" للبحث مع الولايات المتحدة في تبادل سجناء
بلينكن ولافروف (أرشيفية - Getty Images)

أعلنت روسيا، اليوم الجمعة، عن "استعدادها" للبحث على المستوى الرئاسي في عملية تبادل سجناء مع الولايات المتحدة، غداة الحكم بالسجن تسع سنوات على نجمة كرة السلة العالمية بريتني غراينر.

وغراينر التي دانتها محكمة روسية في قضية مثيرة للجدل تتعلق "بتهريب مخدرات"، وجدت نفسها مُقحمة في الأزمة الجيوسياسية الدائرة بين واشنطن وموسكو، على خلفية النزاع في أوكرانيا.

ووصف الرئيس الأميركي، جو بايدن، إدانة البطلة الأولمبية بأنها "غير مقبولة"، واتهمت الولايات المتحدة موسكو باستغلال قضيتها لانتزاع تنازلات من واشنطن.

وأكدت الإدارة الأميركية منذ عدة أيام أنها قدمت للكرملين اقتراحًا للإفراج عن غراينر، لكن الخارجية الروسية ذكرت أنه لا يمكن مناقشة تبادل قبل صدور الحكم.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم، خلال زيارة لكمبوديا: "نحن مستعدون لمناقشة هذا الموضوع، ولكن فقط في إطار القنوات (الدبلوماسية) التي اتفق عليها الرئيسان (فلاديمير) بوتين و(جو) بايدن".

وقال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن القناة المحددة للاتصال للتفاوض بشأن تبادل سجناء، كانت موضوع اتفاق بين بايدن وبوتين خلال محادثات في جنيف العام الماضي.

وأشار وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن الذي أجرى محادثات الأسبوع الماضي مع لافروف حول تبادل سجناء، إلى أن الولايات المتحدة "ستستمر" في مناقشة الأمر مع روسيا.

وقال أيضًا إن إدانة غراينر تثبت "استخدام الحكومة الروسية للاعتقالات غير المشروعة لتعزيز مصالحها من خلال استخدام الأفراد كأدوات سياسية".

وحكمت محكمة روسية، أمس الخميس، على نجمة كرة السلة الأميركية بريتني غراينر بالسجن تسع سنوات بتهمة تهريب المخدرات، وهي عقوبة قاسية أثارت استياء خاصة في عالم الرياضة.

وأوقفت غراينر في شباط/ فبراير في مطار موسكو وبحوزتها عبوات سجائر إلكترونية تحتوي على سائل من القنب الهندي. وأقرت بحيازتها هذه المادة، مؤكدة أنها أتت بها إلى روسيا عن طريق الخطأ وأنها تستخدمها بطريقة شرعية في الولايات المتحدة لتخفيف الآلام.

وتعتبر غراينر البالغة من العمر 31 عاما وطولها 2,06 مترا، بطلة في كافة مستويات كرة السلة. وقد لعبت في روسيا لأعوام طويلة خارج موسم دوري المحترفات الأميركي "دبليو أن بي أيه" لصالح إكاتيرينبورغ، على غرار الكثير من اللاعبات اللواتي يبحثن عن دخل إضافي خلال فترة توقف الدوري المحلي.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت واشنطن أنها قدمت "عرضا مهما وجديا" لموسكو، للإفراج عن غراينر وأميركي آخر معتقل في روسيا هو بول ويلان، الذي يقضي عقوبة بالسجن 16 عاما بتهمة التجسس.

وذكرت وسائل اعلام أميركية أن الأمر يتعلق بمبادلة بريتني غراينر وبول ويلان بفيكتور بوت وهو تاجر أسلحة روسي شهير مسجون في الولايات المتحدة.

ويلقب بوت الذي اعتقل في تايلاند عام 2008 ويقضي عقوبة بالسجن لمدة 25 عاما في الولايات المتحدة، بـ"تاجر الموت". كانت مسيرته غير العادية مصدر إلهام لفيلم "Lord of War" الذي أدى فيه الممثل نيكولاس كايج دور تاجر أسلحة.

وأعلنت ألا زوجة بوت، أمس، أنها تأمل في حصول عملية تبادل مؤكدة "تعاطفها" مع أسرة بريتني غراينر. وصرحت لوكالة أنباء ريا-نوفوستي: "ليوفق الله الجميع ليتوصل البلدان إلى اتفاق".

ولم تؤكد روسيا ولا الولايات المتحدة ذلك، وتصر موسكو على رغبتها في الحفاظ على سرية المفاوضات وتعرب عن انزعاجها من تصريحات مسؤولين أميركيين.

وقال لافروف اليوم: "إذا قرر الأميركيون مجددا الانخراط في دبلوماسية علنية والإدلاء بتصريحات صاخبة... فهذا شأنهم وهذه مشكلتهم"، مضيفا أن واشنطن "غير قادرة" على التصرف بـ"شكل مهني وهادئ" في العديد من الملفات.

بودكاست عرب 48