منظمة الصحة العالمية: نهاية الجائحة باتت ممكنة لكنها لا تزال بعيدة

منظمة الصحة العالمية: نهاية الجائحة باتت ممكنة لكنها لا تزال بعيدة
(Getty Images)

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الخميس، أن نهاية جائحة فيروس كورونا (كوفيد- 19) باتت ممكنة بالتأكيد، لكنها لا تزال بعيدة، مخفِّفا بذلك من أثر التصريحات التي أدلى بها الأسبوع الماضي.

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحافي من نيويورك، حيث يشارك في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لقد أمضينا عامين ونصف عام في نفق طويل مظلم، وبدأنا نرى ضوءا في نهاية النفق".

وأضاف: "لكننا ما زلنا بعيدين من ذلك، والنفق لا يزال مظلما مع العديد من العقبات التي قد تتسبب في تعثرنا إذا لم نتوخ الحذر".

وتتناقض تصريحات تيدروس مع تلك التي أدلى بها الرئيس الأميركي، جو بايدن، الذي قال في مقابلة نشرت، الأحد، إن الوباء "انتهى" في الولايات المتحدة.

لكن تيدروس كان قد تبنى أيضا نبرة أكثر تفاؤلا الأسبوع الماضي. وحاول أن يشرح ذلك، الخميس، قائلا: "في المؤتمرات الصحافية خلال الأسبوعين الماضيين، ذكرت أن الوباء لم ينته، لكن النهاية باتت تلوح في الأفق"، و"كلاهما صحيح".

وأضاف أن "القدرة على رؤية النهاية لا تعني أننا في نهاية الطريق".

وردا على سؤال عن التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي، أكدت الدكتورة ماريا فان كيركوف المسؤولة التقنية لإدارة وباء كوفيد-19 في منظمة الصحة العالمية، أن هدف المنظمة هو "إنهاء حالة الطوارئ التي تتسبب بها هذه الجائحة في كل مكان"، مع الاعتراف بأن الوضع الوبائي يمكن أن يكون مختلفا بحسب البلد.

ووفقا لتيدروس، فإن عدد الوفيات المبلغ عنها أسبوعيا في جميع أنحاء العالم مستمر في الانخفاض، ولم يعد يمثل الآن سوى 10% فقط مما كان عليه خلال ذروة الجائحة، في كانون الثاني/ يناير 2021. بالإضافة إلى ذلك، وفي معظم البلدان، تم رفع القيود وبات ثلثا سكان العالم ملقحين بينهم ثلاثة أرباع الطواقم الصحية والمسنين.

وأضاف: "لكن 10 آلاف حالة وفاة أسبوعيا تعد عددا كبيرا".

وأوضح: "نحتاج جميعا إلى أن نأمل في أن نتمكن وسوف نصل إلى نهاية النفق ونترك الوباء وراءنا. لكننا لم نصل بعد إلى هذه المرحلة".

ووفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية على الإنترنت، أودت جائحة كوفيد بأكثر من 6,5 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم.

بودكاست عرب 48