غروسي يحذر من كارثة نووية في أوكرانيا

غروسي يحذر من كارثة نووية في أوكرانيا
مطالبة موسكو وكييف تأمين الاستقرار بمحطة زاباروجيا (gettyimages)

حذر مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، اليوم الإثنين، من مغبة وقوع كارثة نووية في أوكرانيا، داعيا موسكو وكييف للتشاور من أجل تأمين الاستقرار في محيط المنشآت النووية الأوكرانية.

وقال غروسي خلال مشاورات للوكالة الدولية للطاقة الذرية "علينا أن نبذل كل ما في وسعنا من أجل تفادي كارثة نووية في أوكرانيا"، مضيفا "نحن جاهزون للتشاور مع الجانبين لتأمين الاستقرار في محيط محطة زاباروجيا".

وتابع "نتخوف من الوضع في أوكرانيا، ويجب وقف تلك الحرب حتى نتفادى كارثة نووية"

وأوضح أن الوكالة ستساعد الدول الراغبة في بناء مفاعلات نووية لاستخدامها في توليد الطاقة خاصة في ظل الأزمة الحالية.

من جانبه، قال المندوب الأوكراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "العالم على محك خطر شديد جراء ممارسات روسيا في محيط محطة زاباروجيا النووية. وعليه، ندعم القرار الذي يطالب روسيا بوقف أنشطتها بمحيط محطة زاباروجيا".

وفي المقابل، صرح مندوب روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قائلا "القوات الأوكرانية تستهدف محطة زاباروجيا ومحيطها، إذ لا توجد قوات روسية في زاباروجيا، ونراقب مستوى الإشعاع بالمحطة النووية، وعليه نحن ملتزمون بعقودنا مع الوكالة الدولية رغم العقوبات المفروضة علينا".

وعلى صعيد الملف النووي الإيراني، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، إن "إيران تقبل بنظام تحقق لمنشآتها لفترة محددة"، مؤكدا أن واشنطن انتهكت بنود الاتفاق النووي واعتمدت سياسات فاشلة.

وأضاف "إيران ما زالت ملتزمة باتفاق 2015 ومستعدة للعودة إليه إذا قام الطرف الآخر بالمثل، حيث لا توجد أي نشاطات نووية غير مصرح بها في إيران".

وأوضح أن طهران تتوقع من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الالتزام بمصداقيتها، والتوقف عن العمل بناء على ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

يأتي ذلك، فيما حث الاتحاد الأوروبي إيران والولايات المتحدة على الالتزام الكامل بمبادئ الاتفاق النووي.

بودكاست عرب 48