انشقاق رئيس الوزراء السوري رياض حجاب

انشقاق رئيس الوزراء السوري رياض حجاب

نقلت "رويترز" عن مصدر رسمي أردني اليوم، الاثنين، قوله إن رئيس الوزراء السوري السابق رياض حجاب انشق، وفر إلى الأردن.

وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن حجاب موجود في الأردن مع أسرته.

وأكدت "الجزيرة" النبأ، مشيرة إلى أن حجاب قد قطع اتصاله يوم أمس مع النظام السوري منذ يوم أمس.

كما نقلت وكالات الأنباء عن متحدث باسم حجاب قوله إنه عملية الانشقاق خطط لها منذ أكثر من شهرين.

وقال التلفزيون السوري إن دمشق عينت عمر غلاونجي الذي كان نائبا لرئيس الوزراء لرئاسة حكومة سورية مؤقتة يوم الاثنين.

وكانت سوريا قد أعلنت في وقت سابق إقالة رئيس الوزراء رياض حجاب الذي عين في حزيران/ يونيو الماضي.

ونقل عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن لديه معلومات مؤكدة تشير إلى أن رئيس الوزراء السوري رياض حجاب انشق عن النظام السوري، مشيرا إلى تضارب في المعلومات حول مكان وجوده.

وأكدت "الجزيرة" أن رئيس الوزراء السوري رياض حجاب وصل إلى الأردن بعد انشقاقه عن نظام الرئيس بشار الأسد.

وكان مراسل "الجزيرة" في الأردن قد نقل عن عائلة رئيس الوزراء السوري رياض حجاب أنه انشق عن النظام، وأنه متوارٍ عن الأنظار، ويسعى لمغادرة سوريا.

وقال المراسل نقلا عن المصادر ذاتها إن حجاب غاب عن الأنظار منذ يوم أمس، وإنه يسعى للخروج من البلاد. وربط المراسل بين الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها السلطات السورية على الحدود مع الأردن وبين ما يعتقد أنه حرص من السلطات السورية على الحيلولة دون وصول حجاب إلى الأردن.

إلا أن المراسل أكد في وقت لاحق أن حجاب وصل بنجاح إلى الأراضي الأردنية، مضيفا أن ذلك تم بعد عملية أمنية معقدة أشرف عليها الجيش السوري الحر.

ونقل مراسل الجزيرة عن مساعد لرئيس الوزراء المنشق قوله إنه سيكون في صفوف الثورة، وإنه يرفض أن يكون جزءا من جريمة متواصلة ضد الشعب السوري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018