هيئة التنسيق الوطنية السورية: لا بد من توافق دولي لحل الأزمة

هيئة التنسيق الوطنية السورية: لا بد من توافق دولي لحل الأزمة

أعلن المنسق العام لـ"هيئة التنسيق الوطنية المعارضة" في سوريا حسن عبد العظيم إنه اتفق خلال لقائه المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي على ضرورة وجود توافق دولي روسي أميركي لحل الأزمة، موضحا أن ذلك يتم عبر الحلول السياسية ونبذ العنف.

وذكر عبد العظيم أن الإبراهيمي سيبقى في سوريا حتى الأحد المقبل لإجراء مباحثات مع ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة.

من جهته، قال أمين سر الهيئة رجاء الناصر إن مباحثات الإبراهيمي مع هيئة التنسيق الوطنية المعارضة تناولت المرحلة الأخيرة للأزمة السورية والواقع المأساوي الراهن بأبعاده الأمنية والإنسانية والمعيشية.

وأكد الناصر في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق، أن الحسم العسكري لن يؤدي إلى إقامة نظام ديموقراطي في سوريا ولا بد من الحسم السياسي للأزمة السورية.

وأضاف أن الإبراهيمي لم يكمل بعد مباحثاته مع المسؤولين السوريين، وبالتالي من السابق لأوانه الحديث عن تفاصيل زيارة المبعوث الدولي. وأكد الناصر أن المخرج الوحيد من الأزمة السورية هو تحقيق توافق دولي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018