ائتلاف المعارضة السورية يرفض المبادرة الروسية

ائتلاف المعارضة السورية يرفض المبادرة الروسية
لافروف خلال استقباله خوجة في موسكو، اليوم (أ.ف.ب.)

التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم الخميس رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خالد خوجة الذي أعلن في وقت سابق رفضه اقتراح الكرملين تشكيل ائتلاف جديد ضد الجهاديين يضم الجيش السوري.

وقال لافروف في بداية لقائه خالد خوجة إنه "لدينا جميعا مصلحة في قطع الطريق على الإرهاب (...) والأهم، الآن، هو في تحويل هذه الرغبة إلى أفعال ملموسة ومنسقة".

وأضاف أن روسيا "على اتصال بجميع القوى السياسية السورية، ومع الحكومة أكثر من مجموعات المعارضة".

وأثار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الحليف التقليدي للرئيس السوري بشار الاسد، في 29 حزيران/يونيو إمكانية قيام تحالف دولي جديد يضم تركيا والعراق والسعودية، بالإضافة إلى الجيش السوري لمواجهة تنظيم "داعش" بفعالية أكبر.

ويحاول وزير الخارجية الروسي تسويق هذا الطرح لدى دول المنطقة.

وقبيل اجتماعه مع لافروف، أعلن خوجة رفضه للمبادرة الروسية، مجددا دعوته لرحيل الأسد.

وقال خوجة، رئيس الائتلاف الذي يمثل المعارضة السياسية في الخارج، في مقابلة مع وكالة انترفاكس الروسية إن الأسد هو "أساس المشكلة"، مضيفا أنه "ليس هناك أي دور للأسد في مستقبل سوريا".

وناقش لافروف المبادرة الروسية في الدوحة الأسبوع الماضي، كما فعل في موسكو الثلاثاء خلال استقباله نظيره السعودي عادل الجبير الذي رفض المبادرة الروسية بشكل قاطع مكررا دعوته لرحيل الأسد.

وبعد لقائه خوجة، من المقرر أن يستقبل لافروف غدا وفدا من تجمع مؤتمر القاهرة برئاسة المعارض السوري هيثم مناع، بالإضافة الى الدبلوماسي المصري رمزي عزالدين رمزي مساعد المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

ويتواجد في موسكو أيضا صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي، الحزب الكردي الأبرز في سوريا، بعدما ساهم إعلان الأكراد إدارة ذاتية مؤقتة في شمال سوريا في جعل الصراع أكثر تعقيدا وفي إثارة مخاوف تركيا التي تخشى إقامة حكم ذاتي كردي على طول حدودها مع سوريا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص