سورية: المعارضة تسيطر على آخر مركز عسكري في محافظة إدلب

سورية: المعارضة تسيطر على آخر مركز عسكري في محافظة إدلب

أكدت مصادر سورية أن الجيش السوري انسحب بالكامل من محافظة إدلب، وذلك بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على آخر مركز عسكري لقوات النظام في المحافظة الواقعة شمال غربي سورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن جبهة النصرة وفصائل إسلامية سيطرت، اليوم الأربعاء، بشكل كامل على مطار أبو الضهور العسكري.

كما أكد المرصد السوري خروج الجيش السوري بالكامل من محافظة إدلب بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على القاعدة الجوية.

وقال المرصد في بيان إن ذلك جاء بعد هجوم عنيف منذ أول أمس نفذه مقاتلو النصرة والفصائل مستغلين سوء الأحوال الجوية والعاصفة الرملية التي تشهدها محافظة إدلب وعدة محافظات أخرى.

وأشار البيان إلى أن القوات النظامية السورية بذلك تخسر آخر نقاط تواجدها في محافظة إدلب، فيما تبقى قوات الدفاع الوطني الموالية لها واللجان الشعبية مسيطرة على بلدتي كفريا والفوعة.

من جهته قال التلفزيون السوري، اليوم، إن القوات السورية انسحبت من قاعدة جوية رئيسية في شمال غرب سورية، بعد حصار دام عامين من جانب مقاتلين معارضين تقودهم فصائل إسلامية.

وفي خبر عاجل قال التلفزيون إن حامية الجيش التي دافعت عن المطار العسكري في محافظة إدلب أخلت الموقع.

يشار إلى أن مطار أبو الضهور ظل تحت الحصار منذ نحو عامين من قبل مقاتلي المعارضة الذين سيطروا على معظم أنحاء المحافظة. وظل المطار معطلا، ولم تعد قوات النظام المتواجدة فيها أو طائراته قادرة على تنفيذ عمليات عسكرية انطلاق منه.