مجازر النظام والروس في سوريا: 134 قتيلًا خلال 24 ساعة

مجازر النظام والروس في سوريا: 134 قتيلًا خلال 24 ساعة
دوما

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 64 شخصًا على الأقل بينهم 28 طفلًا قتلوا خلال غارات جوية نفذها الجيش السوري ومقاتلات روسية في محافظة حلب الشمالية في الساعات الأربع والعشرين الاخيرة.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن الغارات استهدفت مدينة حلب وعددا من البلدات والقرى في أماكن أخرى بالمحافظة في حين كثفت قوات الحكومة السورية مدعومة بغطاء جوي روسي قصفها لمسلحين في أنحاء البلاد.

بدورها، قالت منظمة أطباء بلا حدود، اليوم السبت، إن 70 شخصًا على الأقل قتلوا في هجوم صاروخي وقع أمس الجمعة على سوق قرب دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أعلن في البداية أن عدد القتلى 57، إن القصف استمر في المنطقة وإن ستة آخرين قتلوا في غارات للقوات الحكومية صباح اليوم.

اقرأ أيضًا| أنباء عن غارات إسرائيلية على قواعد عسكرية في القلمون

ووقع القصف مع تكثيف القوات الحكومية السورية والطائرات الحربية الروسية غاراتها في أنحاء البلاد.

وأثار التدخل العسكري الروسي في سوريا الذي بدأ قبل شهر لدعم الرئيس بشار الأسد قلق الولايات المتحدة وحلفاءها مما دفع قوى دولية لتكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب.

وقال المرصد السوري إن 'القوات السورية أطلقت أمس صواريخ على بلدة دوما، شمال شرقي دمشق، في أكثر الهجمات دموية بهذه المنطقة منذ أسابيع'.

وقالت أطباء بلا حدود وهي منظمة إغاثية دولية إن غارة وقعت يوم الخميس الماضي على مستشفى وقتل فيها 15 شخصا، سببت دمارًا كبيرًا في المنشآت الطبية مما جعل من الصعب على المسعفين علاج المصابين في قصف السوق في اليوم التالي.

وقالت المنظمة في بيان 'تخشى أطباء بلا حدود من أن يصبح القصف المكثف الذي جرى في شمال سوريا ووسطها خلال أكتوبر أكثر ترويعًا إذا امتد لمناطق محاصرة حول دمشق حيث يعيش نحو مليون شخص تحت الحصار.' وقال المرصد إن 15 غارة على الأقل ضربت المنطقة اليوم أيضا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018