مقتل ضابط الحرس الثوري سليماني في سوريا

مقتل ضابط الحرس الثوري سليماني في سوريا

أعلنت وكالة فارس المقربة من أواسط المحافظين في إيران، اليوم الثلاثاء، مقتل ضابط في الحرس الثوري في سوريا، هو الرابع في نحو شهر.

وقتل الكولونيل عزة الله سليماني خلال 'مهمة استشارية' أثناء عملية عسكرية في حلب، ثاني مدن سوريا. ومنذ السبت، أعلنت وسائل الإعلام في طهران مقتل خمسة إيرانيين في سوريا، ما يرفع العدد إلى نحو عشرين منذ التاسع من تشرين الأول/أكتوبر.

وبين القتلى، أحد أبرز ضباط الحرس الثوري، الجنرال حسين همداني، الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة حلب.

كما قتل الضابطان برتبة كولونيل فرشاد حسوني زاده وحميد مختار بند في سوريا، بعد مقتل همداني بأيام.

وتدعم طهران بقوة نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، منذ بداية النزاع عام 2011 والذي تحول إلى حرب أهلية أوقعت أكثر من 240 ألف قتيل.

ولا ترسل إيران رسميا قوات إلى سوريا، لكن فقط 'مستشارين' أعضاء في الحرس الثوري، يقاتل تحت قيادتهم عناصر حزب الله الشيعي اللبناني، فضلًا عن متطوعين إيرانيين وعراقيين وأفغان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018