منظمة الصحة تطالب النظام السماح بإرسال عيادات متنقلة لمضايا

منظمة الصحة تطالب النظام السماح بإرسال عيادات متنقلة لمضايا

قالت ممثلة عن منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن المنظمة طلبت من الحكومة السورية السماح بإرسال عيادات متنقلة وفرق طبية إلى بلدة مضايا المحاصرة لتقييم حالة سوء التغذية وإجلاء الحالات الخطيرة.

وقالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في دمشق التي زارت مضايا أمس الاثنين مع قافلة من الأمم المتحدة إن المنظمة تحتاج إلى القيام بتقييم عن طريق زيارات منزلية من بيت لبيت في البلدة التي يبلغ عدد سكانها 42 الف نسمة وحيث أبلغها طبيب سوري إن ما بين 300 و400 شخص في مضايا بحاجة 'لرعاية طبية خاصة'.

وقالت هوف لوكالة رويترز 'أنا قلقة حقيقة.' وأضافت أنه 'وجهت طلبا فوريا للسلطات بإرسال المزيد من الإمدادات. نطلب إرسال عيادات متنقلة وفرق طبية.'

وتعمل الأمم المتحدة والمنظمات الشريكة على تأمين إجلاء نحو 400 شخص لأسباب صحية من بلدة مضايا المحاصرة في ريف دمشق، بعد إدخال الدفعة الأولى من المساعدات الإنسانية إليها، وفق ما أكد متحدث باسم الصليب الأحمر الدولي اليوم.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا بافل كشيشيك لوكالة فرانس برس غداة إعلان الامم المتحدة الحاجة إلى إخراج 400 شخص في أقرب وقت ممكن من مضايا إنه "نعمل مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري على تحقيق ذلك".

وأضاف أن العملية "معقدة جدا وتتطلب الحصول على موافقة مسبقة ونحن نتفاوض مع الأطراف المعنية لتحقيق هذه الخطوة الإنسانية".