250 ألف طفل سوري يواجهون الجوع في المناطق المحاصرة

250 ألف طفل سوري يواجهون الجوع في المناطق المحاصرة

ذكرت منظّمة 'أنقذوا الأطفال' أمس الثلاثاء، أنّ الأطفال الذين يعيشون في المناطق المحاصرة في سورية، يواجهون الجوع بينما تتضاءل أمامهم فرص الحصول على الرّعاية الصّحيّة، ويحتمل أن يخلف ذلك لديهم آثارًا نفسيّة دائمة مع اقتراب الصّراع من عامه الخامس.

ويقدّر التّقرير الذي يستند إلى مقابلات أجريت مع سوريّين يعيشون في ظلّ الحصار، أنّ أكثر من 250 ألف طفل تضرّروا من العنف والحرمان في المناطق المحاصرة.

وقال عامل إغاثة سوريّ تحدّث للصحافيّين، طالبًا عدم ذكر اسمه، إنّ هذه الشّريحة لا تملك إمكانيّة الحصول على الاحتياجات الأساسيّة مثل الخبز.

وأضاف: 'الخبز بالنّسبة للسوريّين هو أحد الأوجه المهمّة جدًا جدًا للحياة - فأنت تأكل خبزًا كلّ يوم'.

وتابع: 'الخبز إحدى المسائل الأساسيّة المسبّبة للإشكاليّات'.

وقال عامل الإغاثة الذي يعيش على بعد 15 دقيقة من منطقة محاصرة، إنّ عدم توافر الطّعام دفع الكثيرين إلى تطوير 'فنون البقاء على قيد الحياة' مثل طهي الحساء باستخدام العشب.

وأوضح أنّه خلال فصل الشّتاء يهرع الأطفال إلى المباني التي تستهدفها البراميل المتفجرّة ويقومون بجمع الأثاث المدمّر لاستخدامه كوقود من أجل الطّبخ وفي التّدفئة.

وأثنى عامل الإغاثة على جهود السّوريّين الذين يسعون جاهدين لتوفير المساعدات والتّعليم للأطفال.

اقرأ/ي أيضًا| مسؤول أممي: قوافل إغاثة إنسانية لنحو 100 ألف سوري محاصر

وقالت المديرة الإقليميّة لمنظّمة 'أنقذوا الأطفال' في سوريا، سونيا خوش، ، إنّ الأطفال السّوريّين ربما يواجهون آثارًا على المدى البعيد جرّاء الحرب التي تدخل عامها السّادس.