سورية: 10 إصابات جراء استهداف النظام لسراقب بغاز الكلور

سورية: 10 إصابات جراء استهداف النظام لسراقب بغاز الكلور

أصيب 10 أشخاص بحالات اختناق جراء إلقاء طائرة مروحية تابعة للنظام السوري براميل متفجرة تحوي غاز الكلور على مدينة سراقب، الواقعة تحت سيطرة المعارضة، في محافظة إدلب شمالي البلاد.

وأفادت مصادر في المستشفى الميداني بسراقب لوكالة الأناضول، اليوم الثلاثاء، بأن مروحية للنظام ألقت على سراقب، براميل متفجرة في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين، تحوي غاز الكلور، ما أسفر عن إصابة 10 أشخاص بينهم أطفال ورضّع.

ولفتت المصادر إلى أن المصابين عانوا أعراضاً مثل ضعف في البصر وتقيؤ وضيق في التنفس جراء استنشاق غاز الكلور، مشيرةً أنهم يتلقون العلاج.

وكان محمد علوش، كبير مفاوضي المعارضة السورية قال في نيسان/أبريل الماضي، أن "نظام الأسد استخدم السلاح الكيماوي 43 مرة، وغاز الكلور 13 مرة". 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018