سورية: مقتل العشرات في تفجير انتحاري في الحسكة

سورية: مقتل العشرات في تفجير انتحاري في الحسكة
من الأرشيف

قتل 14 مدنيا، وأصيب العشرات بجروح، مساء اليوم الإثنين، في تفجير انتحاري استهدف قاعة افراح قرب الحسكة في شمال شرق سورية، في حين تحدثت تقارير لاحقة عن مقتل أكثر من 35 وإصابة أكثر من 95 شخصا، بينهم نحو 25 حالة حرجة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحصيلة مرشحة للارتفاع.

وأوضح المرصد أن 'انفجارا عنيفا' هز قاعة أفراح على طريق الحسكة - القامشلي، 'وجرى التفجير خلال إقامة حفل زفاف، وهو ناجم عن تفجير شخص لنفسه داخل صالة افراح، ما أسفر عن استشهاد 14 مواطناً مدنياً على الأقل وسقوط عشرات الجرحى'.

وأضاف المرصد أن عدد القتلى 'مرشحً للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بحالات خطرة.

وقالت مصادر سورية إن الانفجار استهدف حفل زفاف كردي، وأن عدد القتلى وصل إلى 13 قتيلا.

اقرأ/ي أيضًا | أميركا تعلق مباحثاتها مع روسيا في الشأن السوري

وقال مصدر في شرطة محافظة الحسكة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن 15 شخصا، على الأقل، قتلوا وأصيب حوالي 55 آخرين وصفت حالة بعضهم بالحرجة بعد أن فجر انتحاري نفسه في صالة أفراح شمال غرب مدينة الحسكة الواقعة تحت سيطرة الوحدات الكردية.

غير أن مصدرا طبيا مقربا من الوحدات الكردية في المدينة قال إن الانفجار أسفر عن مقتل 22 شخصا، وإصابة أكثر من 35 آخرين، بينهم نساء وأطفال.

وقالت مصادر أخرى إن انتحاريا تسلل إلى الصالة التي كان يقام بها حفل عرس للأكراد وفجر نفسه.

وقالت مصادر خاصة في وحدات حماية الشعب الكردي لوكالة الأنباء الألمانية إن حصيلة التفجير الانتحاري ارتفعت إلى أكثر من 140 قتيلا وجريحا.

وأفادت المصادر أن المشافي والمراكز الصحية في مدينة الحسكة استقبلت أكثر من 35 قتيلا وأكثر من 95 جريحا بينهم حوالي 25 حالة حرجة من "الذين كانوا يتواجدون في صالة السنابل للأفراح في حي صفية شمال غرب المدينة".

وكشفت مصادر خاصة أن "انتحاريا توجه إلى حاجز تابع لقوات الأسايش /الشرطة الكردية/ في دوار الصّباغ بالقرب صالة الأفراح وأخبرهم أن مشاجرة حصلت في الصالة، فذهب عدد من عناصر الحاجز إلى الصالة ولدى دخولهم إلى الصالة فجر نفسه.