صور تثبت تعرض قافلة مساعدات إنسانية لقصف جوي في سورية

صور تثبت تعرض قافلة مساعدات إنسانية لقصف جوي في سورية

أعلن برنامج الأمم المتحدة لصور الأقمار الصناعية، الأربعاء، في جنيف، أن صور الأقمار الصناعية للهجوم على قافلة تنقل مساعدات إنسانية في 19 أيلول/سبتمبر في سورية، تؤكد تعرض القافلة لغارة جوية.

وفي تصريح صحافي، قال المستشار في برنامج 'يونوسات'، لارس بروملي، 'تأكدنا أن ما حصل هو غارة جوية'، وذلك بالاستناد إلى حجم ونوع الحفر الواضحة في الصور.

وقد أبدت الأمم المتحدة تحفظا شديدا حتى الآن على صعيد تحديد المسؤوليات عن شن تلك الغارة. وعزت واشنطن المسؤولية إلى موسكو التي نفت أي تورط في الغارة.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الأسبوع الماضي، عن تشكيل لجنة تحقيق.

وقال رئيس برنامج يونوسات إينار بيورغو، اليوم الأربعاء 'لم نتسلم بعد طلبا' للحصول على الصور في هذا الإطار.

وقد تعرض أكثر من ثلاثين شاحنة كانت تنقل مساعدة من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري لهجوم قرب حلب في 19 أيلول/سبتمبر الماضي. وقتل 18 شخصا منهم المسؤول المحلي للهلال الأحمر.

وتبث يونوسات التي نادرا ما تصدر بيانات، صورا مستخرجة من الأقمار الصناعية التجارية، بناء على طلب وكالات الأمم المتحدة أو الدول.

وتستخدم الصور لدى حصول كوارث طبيعية ولتقييم أوضاع المهجرين في النزاعات.

وكان قد طلب عدد كبير من وكالات الأمم المتحدة صورا في الفترة الأخيرة لمنطقة الموصل، لاتخاذ الإجراءات اللازمة تمهيدا لاستقبال مئات آلاف المهجرين المنتظرين لدى شن الهجوم لاستعادة المدينة من تنظيم داعش.

اقرأ/ي أيضًا | الأمم المتحدة تحقق في استهداف قافلة مساعدات إنسانية في سورية

بودكاست عرب 48