سورية: انخفاض قياسي في المساحات المزروعة والثروة الحيوانية

سورية: انخفاض قياسي في المساحات المزروعة والثروة الحيوانية

قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي، اليوم الثلاثاء، إن إنتاج الغذاء في سورية انخفض إلى مستوى قياسي، مما أدى إلى تفاقم أزمة الجوع في البلاد.

وانخفضت المساحة المزروعة من القمح وهو المحصول الغذائي الأساسي في البلاد، من 1.5 مليون هكتار (الهكتار يعادل 10 دونمات أي 10 آلاف متر مربع - عــ48ـرب) في عام 2011، إلى 900 ألف هكتار في هذا العام.

وفي الوقت ذاته، قالت المنظمتان الأمميتان، في بيان مشترك لهما، إن إنتاج القمح انخفض بنسبة 55 في المائة ليصل إلى نحو 1.5 مليون طن متري خلال الفترة ذاتها.

وأوضحت المنظمتان في بيانهما أن الصراع المتعدد أثر سلبا على الثروة الحيوانية التي كانت سورية تصدرها فيما مضى.

وأضافت المنظمتان أن سورية شهدت تقلصا في أعداد قطعان الماشية بلغت نسبته نحو 30 في المائة، كما انخفضت أعداد الأغنام والماعز بنسبة 40 في المائة، وسجل إنتاج الدواجن انخفاضا شديدا بلغت نسبته نحو 60 في المائة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018