مقتل 8 جنود أتراك بنيران روسيا و"داعش"

مقتل 8 جنود أتراك بنيران روسيا و"داعش"

قتل ثمانية جنود أتراك، اليوم الخميس، في معارك في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم 'داعش' في شمال سورية، ثلاثة منهم قتلوا عن طريق الخطأ بقصف الطيران الروسي، ما يرفع إلى عشرة عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا خلال اليومين الماضيين، بحسب وكالة الاناضول للأنباء.

وقال الجيش التركي إن ثلاثة من جنوده قتلوا 'خطأ' الخميس في غارة للطيران الروسي في شمال سورية، فيما أصيب 11 جنديا آخرين بجروح في هذه الغارة، ما دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى تقديم تعازيه الى نظيره التركي رجب طيب إردوغان.

إلى ذلك، أصيب عشرة جنود أخرين في القتال بين تنظيم 'داعش' والجيش التركي الذي يدعم فصائل سورية معارضة تسعى إلى السيطرة على المدينة.

وقتل خمسة جنود أتراك، أمس الأربعاء، وأصيب 15 آخرون.

وفي 24 آب/أغسطس بدأت تركيا حملة عسكرية غير مسبوقة داخل سورية ضد تنظيم 'داعش' والفصائل الكردية المقاتلة، وحققت العملية تقدما سريعا في بدايتها، إلا أنها تباطأت مع اشتداد القتال للسيطرة على مدينة الباب منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وبحسب وكالة دوغان للأنباء فقد وصل عدد الجنود القتلى في العملية في سورية، إلى 66 جنديا منذ انطلاق العملية في آب/أغسطس، قتل معظمهم بنيران التنظيم.

وأعلنت تركيا عن تحقيق تقدم كبير في معركة السيطرة على مدينة الباب، وقالت إنها تخطط للتقدم نحو مدينة الرقة السورية، معقل تنظيم 'داعش'، في المرحلة التالية من العملية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018