لقاء بين وزيري خارجية روسيا وأميركا حول سورية

لقاء بين وزيري خارجية روسيا وأميركا حول سورية

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، اليوم الإثنين، أن اجتماعا مرتقبا بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون سيجري في ألمانيا.

وسيكون اللقاء الأول بين الوزيرين منذ تعيين تيلرسون في منصبه رسميا مطلع الشهر الجاري.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية الرسمية عن بوغدانوف قوله إن 'الاجتماع المرتقب بين لافروف وتيلرسون قد يعقد إما في مدينة 'ميونيخ خلال مؤتمر الأمن، أو خلال لقاء مجموعة العشرين في بون'.

وسيعقد مؤتمر ميونيخ للأمن بين يومي 17 و19 شباط/ فبراير الجاري، فيما سيعقد لقاء وزراء خارجية دول 'مجموعة العشرين' في بون يومي 16 و17 من الشهر نفسه.

وعن جدول المحادثات المرتقب بين لافروف تيلرسون، قال بوغدانوف: 'أعتقد أنه سيكون هناك خط لقاءات أول ستجري خلاله مناقشة أجندتنا والقضايا الدولية. سورية بالتأكيد ستكون واردة في اللقاء'.

وأضاف: 'ستكون هناك لقاءات دولية هامة للوزير لافروف؛ حيث سيلتقي وزراء عدد من الدول، والقضية السورية واردة في كل اتصالات الوزير مع شركائه'.

وتابع: 'لا استبعد عقد اجتماع وزاري حول سورية، قبل انطلاق محادثات جنيف'، المقرر عقدها في 20 شباط الجاري.

وأشار بوغدانوف إلى أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا لم يصدر بعد أي دعوات لمحادثات جنيف.

كما لفت المسؤول إلى أن 'روسيا وتركيا وإيران والأردن' سيتم توصيفهم كدول ضامنة في اجتماعات أستانة يومي 15 و16 شباط الجاري، التي ستكون مخصصة لتثبيت وقف إطلاق النار في سوريا، الذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وأوضح أن الموفد الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف سيقود الوفد الروسي في محادثات أستانة، كما أن الوفد لن يختلف كثيرًا عن الوفد الذي حضر الجولة الأولى من المحادثات يومي 24 و25 كانون الثاني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018