النظام السوري يستلم 10 قاذفات روسية محدّثة

النظام السوري يستلم 10 قاذفات روسية محدّثة
( صورة توضيحية)

زودت روسيا النظام السوري بدفعة جديدة (عشر مقاتلات) من قاذفات 'سو-24' المحدثّة إلى 'سو-24أم2'.

ويعدّ هذا التحديث هو 'الأفضل' لتصبح القاذفات، بحسب مصادر إعلامية روسية، 'قادرة على العمل في جميع الظروف مع تحسين الكترونيات الطيران بما في ذلك منظومة (GPS)، وتعديل النظم بما يحسن الكفاءة القتالية للقاذفة'، يقول موقع 'regnum' الروسي.

كما أفاد نقلا عن 'arabian aerospace' بأن عقد تحديث هذه المقاتلات وُقعَ عام 2009، وبدأ تنفيذه عام 2010 في مدينة رجيف الروسية.

وتتضمن بنود الاتفاق 'إعداد الطيارين السوريين وطاقم المرافقة على الأرض'.

يذكر أن الهجوم الصاروخي الذي شنته الولايات المتحدة على قاعدة العشيرات الجوية التابعة لقوات الأسد قرب مدينة حمص، الأسبوع الماضي، ألحق أضراراً أو دمر 20 في المئة من الطائرات السورية العاملة' بحسب بيان لوزير الدفاع الأميركي، جيم ماتيس، الإثنين الماضي. 

وأضاف البيان أن 'الحكومة السورية فقدت القدرة على إعادة تزويد أو إعادة تسليح الطائرات في مطار الشعيرات، وفي هذه المرحلة فإن المطار غير صالح للاستخدام لأغراض عسكرية'.

المصدر الإعلامي الروسي رأى أن تزويد 'سلاح الجو السوري بهذه القاذفات المحدثّة، سيكون له التأثير الإيجابي على مكافحة الجماعات المسلحة غير الشرعية'، على حد تعبيره، وسوف 'يعزز القدرات القتالية للمقاتلات السورية'.

يذكر أن قاذفة القنابل 'سو-24' دخلت حيز الاستخدام عام 1974، ثم تم تطويرها إلى الطائرة 'سو-24 إم' ودخلت حيز الخدمة عام 1983، ولا تزال قيد الخدمة في القوات الجوية الروسية.

وثمة 6 أنواع من هذه الطائرة، بينها 'سو-24 إم بي' المخصصة للتشويش وطائرة الاستطلاع 'سو-24 إم إر' وطائرة التزويد بالوقود في الجو من طراز ' سو- 24 تي'. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018