تقرير: 59 مجزرة في سورية منذ بداية 2017

تقرير: 59 مجزرة في سورية منذ بداية 2017

بلغ مجموع الضحايا في سورية، في اليومين الماضيين، الأحد والإثنين، 68 شخصاً بينهم 7 أطفال.

وجاء في التقرير الحقوقي اليومي  في سورية أن 15 شخصا قضوا في محافظة الرقة، يوم الاثنين، 6 منهم جراء انفجار ألغام من مخلفات تنظيم داعش و 5 جراء قصف طيران التحالف الدولي و 3 جراء قصف ميليشيا قسد.

وفي محافظة حلب قضى 7 أشخاص منهم 1 متأثراً بجراحه في الاشتباكات مع قوات النظام و1 في الاشتباكات مع الميليشيات الكردية و2 في انفجار لغم في مسكنة و1 في انفجار عبوة ناسفة قرب قرية بانص و1 في انفجار قذذيفة هاون في الأتارب و1 بقصف مدفعي لميليشيا قسد على مدينة مارع.

أما في محافظة ديرالزور فقضى 5 أشخاص منهم 2 في انفجار لغم من مخلفات تنظيم داعش و1 قنصاً برصاص التنظيم و1 جراء قصف التنظيم على حي القصور، و1جراء نقص الدواء وقلة الأطباء والرعاية الطبية.

وقضى في العاصمة دمشق 2 أحدهما جراء القصف على حي جوبر والآخر قنصاً من قبل قوات النظام على أطراف الحي. كما قضى شخص واحد جراء الاشتباكات بين الفصائل في محافظة درعا.

في حين قضى 38 شخصاً، أول أمس  الأحد، بينهم 4 أطفال و3 سيدات، و17 شخصا في محافظة الحسكة جراء قصف التحالف الدولي على قرية تل الجاير شرق مدينة الشدادي وقرية العلوه.

وفي محافظة الرقة قضى 10 شخصاً منهم  4 جراء قصف التحالف الدولي و5 جراء قصف ميليشيا 'قوات سورية الديمقراطية'  و1 جراء القصف براجمات الصواريخ.

أما في محافظة ديرالزور فقضى 8 أشخاص منهم 4 جراء قصف استهدف بلدة حطلة وطفلة إثر  دهسها من قبل سيارة لتنظيم داعش وشخص واحد  في انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم وشخص آخر جراء قصف التنظيم لحي القصور وآخر جراء القصف الحربي على الحميدية.

ارتفاع قياسي لاستهداف المدنيين من قبل التحالف الدولي

إلى ذلك، تشير تقارير حقوقية إلى أن الشهور الثلاثة الماضية شهدت ارتفاعاً حاداً في عدد الضحايا المدنيين في الغارات التي يقوم بها طيران التحالف على مناطق سيطرة تنظيم داعش.

وبحسب رئيس لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة فإنّ غارات التحالف تسبّبت منذ آذار/مارس 2017 بمقتل 300 شخص على الأقل، كما دفعت وفقاً لتصريحاته يوم 2017/6/4 بحوالي 160 ألف شخص للنزوح عن مساكنهم.

ووفقاً لتوثيق اللجنة السورية لحقوق الإنسان فإنّ عدد ضحايا التحالف منذ بداية العام وحتى نهاية شهر أيار/مايو بلغ 746 شخصاً، منهم 650 منذ بداية شهر آذار/مارس وحتى نهاية أيار/مايو.

ويزيد عدد ضحايا التحالف في هذه الفترة عن عدد كل ضحايا التحالف خلال عام 2016، والذي بلغ 519 شخصاً.

وقد وثّقت اللجنة ارتفاعاً ملحوظاً في عدد المجازر المرتكبة من قبل التحالف منذ بداية عام 2017، حيث بلغ عدد هذه المجازر في الأشهر الخمسة الأولى من العام 59 مجزرة، مقارنة مع 31 مجزرة في كل عام 2016.

ومنذ آذار/مارس وحتى نهاية أيار/مايو، حلّ التحالف الدولي في مقدّمة مستهدفي المدنيين في سورية، حيث تبوؤ التحالف المرتبة الأولى في عدد الضحايا خلال هذه الأشهر، متفوقاً على تنظيم داعش والطيران الروسي.

وإضافة إلى أعمال القصف الواسعة بصواريخ الطائرات، بدأ طيران التحالف في نهاية شهر أيار/مايو باستهداف مدينة الرقة باستخدام القنابل الفسفورية الحارقة.

وكانت 'قوات سورية الديموقراطية' قد أعلنت عن انطلاق معركة الرقة لإخراج تنظيم داعش من المدينة يوم 2017/6/6

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية