سورية: زوجة مهندس برمجيات تؤكد إعدامه في سجون النظام

سورية: زوجة مهندس برمجيات تؤكد إعدامه في سجون النظام
صورة توضيحية

قالت زوجة مهندس البرمجيات السوري باسل صفدي، مساء أمس الثلاثاء، أن حكم الإعدام قد تم تنفيذه بحق زوجها عام 2015 أي بعد ثلاث سنوات من اعتقاله من قبل السلطات السورية.

كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، الأربعاء، خبر إعدام المهندس في معتقلات النظام السوري، وأضاف المرصد أن أسرة المهندس تتهم نظام الأسد بإعدامه.

وقالت الزوجة إن النظام حكم على زوجها بالإعدام، وتم تنفيذ الحكم عام 2015.

والمهندس المولود من أب فلسطيني وأم سورية كان قد اعتقل في آذار/مارس عام 2012 ضمن حملة نفذها النظام السوري لمواجهة الاحتجاجات السلمية بعد عام من اندلاعها.

وفي وقت متأخر مساء أمس، نعت نورا غازي صفدي على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" زوجها قائلة إنه "غصت الكلمات في فمي، وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي، تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام وتنفيذه بحق زوجي باسل خرطبيل صفدي".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية