مجزرة جديدة للتحالف الدولي بسورية

مجزرة جديدة للتحالف الدولي بسورية
صورة توضيحية

ارتكب "التحالف الدولي" الذي تقوده الولايات المتحدة في سورية، اليوم الأحد، مجزرة جديدًا راح ضحيتها 21 مدنيًا في ريف الحسكة بشمال شرق سورية، في حين أصيب العديد من المواطنين في خرق للنظام السوري لاتفاق خفض التوتر في الغوطة الشرقية لدمشق.

وأغارت طائرات التحالف الدولي على برية الجزاع بناحية الشدادي في ريف الحسكة وقالت مصادر محلية إن 21 مدنيا قتلوا في المجزرة التي وقعت الساعات الماضية، بقصف على مسجد في قرية الجزاع في ناحية الشدادي جنوب محافظة الحسكة.

وأوضحت المصادر أن الغارة الجوية أسفرت عن دمار المسجد بشكل كامل، مشيرة إلى أن القرية خالية من سيطرة أي تنظيم مسلح وتقع في منطقة خط تماس بين تنظيم "داعش" الإرهابي وميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية.

إلى ذلك، خرقت قوات النظام، ظهر اليوم الأحد، اتفاق تخفيض الأعمال القتالية في الغوطة الشرقية بريف دمشق وجوبر، مسفرة عن وقوع جرحى بين المدنيين في بلدة حزّة بالغوطة.

وذكر مركز الغوطة الإعلامي أن قوات النظام قصفت بخمسة صواريخ أرض أرض حي جوبر شرق مدينة دمشق وأطراف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما قصفت أطراف بلدة جسرين.

من جهة أخرى أفاد تجمع "أحرار حوران" الإعلامي بمقتل شخص وإصابة آخرين من عناصر "الجيش السوري الحر"، في بلدة الشيخ سعد بريف درعا الغربي جنوب سورية.