مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني في سورية

مقتل قيادي في الحرس الثوري الإيراني في سورية
(أ.ف.ب)

قال الإعلام الرسمي الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن "قياديا كبيرا في الحرس الثوري الإيراني"، قتل في معارك في سورية.

ونقلت وكالة "الباسيج" الإيرانية أن "العميد، عبد الله خسروي، القيادي المتمرس في الحروب"، على حد وصف المصدر، قتل، السبت الماضي، في سورية"، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

ونقلت "برنس برس" عن مصادرها أن "خسروي قاد كتيبة الفاتحين المؤلفة من متطوعين إيرانيين للقتال في العراق وسورية".

وتنفي إيران إرسال قوات نظامية للقتال في العراق وسورية، مكتفية بالقول إنها "تساهم بمستشارين عسكريين وكتائب تضم متطوعين من إيران وافغانستان وباكستان".

ويشير الإعلام الإيراني باستمرار إلى "تشييع شهداء" إيرانيين، وأفغان، وباكستانيين قتلوا في سورية، ولكن السلطات الإيرانية نادرا ما تشير إلى حصيلة رسمية للضحايا.

وأخر حصيلة معلنة لذلك اصدرتها جمعية المحاربين القدامى في آذار/مارس الفائت، أشارت إلى مقتل 2100 شخص، لكنها لم تعط تفاصيل عن عدد المقاتلين الأجانب بينهم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018