سورية: 10 قتلى في غارة يرجح أنها إسرائيلية

سورية: 10 قتلى في غارة يرجح أنها إسرائيلية
موقع في الجانب غير المحتل من الجولان استهدفه الجيش الإسرائيلي في حزيران/يونيو (أ ف ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 10 عناصر من فصيل مرتبط بتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا، اليوم الإثنين، بضربة جوية يرجح أنها إسرائيلية في جنوب سورية.

وذكر المرصد السوري في بيان أن الضربات الجوية استهدفت بلدة سحم في الجولان، غرب محافظة درعا السورية.

وأعلن المرصد أن 10 مقاتلين من "جيش خالد بن الوليد"، بالإضافة إلى امرأتين يعتقد أنهن من زوجات مسلحين من هذا الفصيل، قتلوا في الغارة.

واستهدفت الغارة موقعا للفصيل الذي أعلن مبايعته تنظيم الدولة الإسلامية دون أن يندمج معه.

ولم يصدر أي تعليق من الجيش الإسرائيلي على تقرير المرصد الذي أشار إلى أن الغارة وقعت بعد عدة أشهر من مقتل 16 عنصرا في الفصيل في غارة يرجح أنها إسرائيلية في المنطقة نفسها.

وكان قد تم تأسيس جيش خالد بن الوليد في أيار/مايو 2016، وهو تحالف من مجموعات متعددة أكبرها "لواء شهداء اليرموك" الذي صنفته واشنطن تنظيما إرهابيا.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2016، أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف عناصر في "لواء شهداء اليرموك" بعد أن أطلقوا النيران على جندي في هضبة الجولان المحتلة.

ويقدر المرصد أن عدد عناصر "جيش خالد بن الوليد" يبلغ نحو 1200 يسيطرون على أراض في غرب محافظة درعا على الحدود مع هضبة الجولان المحتلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018