سورية: مقتل 22 مدنيا في غارات على دير الزور

سورية: مقتل 22 مدنيا في غارات على دير الزور
(أ.ف.ب.)

قتل 22 شخصا على الأقل، مساء الإثنين، في غارات جوية شنتها طائرات "غير معلومة الهوية" على حي تسيطر عليه القوات الحكومية في دير الزور في شرق سورية، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

من جهتهما اتهم التلفزيون الرسمي السوري ومسؤول حكومي التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشن هذه الغارات، مؤكدين مقتل 14 شخصا وإصابة 30 أخرين فيها.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا في بيان بمقتل 22 مدنيا في حي القصور الذي تسيطر عليه القوات الحكومية في غرب دير الزور عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه والغنية بالنفط.

لكن مصدرا حكوميا قال لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه "قتل 14 مدنيا وأصيب أكثر من 30 آخرين بقصف لطائرات التحالف الدولي على حي القصور في مدينة دير الزور".

وأضاف أن الحصيلة مرشحة للارتفاع "نتيجة الإصابات الخطرة والتدمير الذي خلفه القصف".

بدوره اتهم التلفزيون السوري الرسمي التحالف الدولي بشن الغارات.

ولم يصدر التحالف الدولي تعليقا فوريا حول الأمر.

وتشكل محافظة دير الزور الإستراتيجية مسرحاً لهجومين منفصلين، الأول يقوده جيش نظام بشار الأسد بدعم روسي على الضفة الغربية لنهر الفرات والثاني تنفذه قوات سورية الديموقراطية بدعم أميركي على الضفة الشرقية للنهر الذي يقسم المحافظة إلى قسمين.

ويسيطر تنظيم "داعش" على أقل من نصف مساحة دير الزور آخر معاقله في سورية بعد أن طرده مقاتلو قوات سورية الديموقراطية من معقله الرئيسي في الرقة بدعم أميركي الأسبوع الفائت.

وتسبّب النزاع السوري الذي بدأ في آذار/مارس 2011 في مقتل أكثر من 330 ألف شخص ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018