النظام السوري يتهم الأكراد باحتلال الرقة

النظام السوري يتهم الأكراد باحتلال الرقة
الدمالر الذي حل بالمستشفى المركزي للرقة، 1 أكتوبر 2017 (أ.ف.ب)

أعلن النظام السوري، اليوم الأحد، أن مدينة الرقة، التي تمكنت قوات "سورية الديمقراطية" من السيطرة عليها بعد طرد تنظيم "داعش" منها، مدينة محتلة حتى يدخلها جيش النظام المسلحين الموالين له.

وقال مصدر مسؤول في وزارة خارجية النظام لوكالة الأنباء الرسمية للنظام "سانا"، إنه "تؤكد سورية أن مدينة الرقة ما زالت مدينة محتلة وأنه لا يمكن اعتبارها مدينة محررة إلا عندما يدخلها الجيش العربي السوري الذي يقاتل وحلفاؤه قطعان داعش ومن يتحالف معها".

وشدد المصدر ذاته على أن "ادعاءات الولايات المتحدة وتحالفها المزعوم تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش الإرهابي هي مجرد أكاذيب هدفها حرف انتباه الرأي العام الدولي عن الجرائم التي ارتكبها هذا التحالف وأدواته في محافظة الرقة".

ويأتي الموقف الرسمي للنظام بعد اعلان قوات سورية الديمقراطية في السابع عشر من الشهر الحالي، سيطرتها بالكامل على مدينة الرقة التي كانت تعد أبرز معقل للتنظيم منذ العام 2014.

وجاءت سيطرة قوات سورية الديمقراطية على المدينة بعد أربعة أشهر من معارك عنيفة خاضتها ضد مقاتلي التنظيم بدعم مباشر من التحالف الدولي بقيادة أميركية، الذي وفر الغطاء الجوي لعملياتها ونشر مستشارين على الأرض.

وتشكل استعادة مدينة الرقة آخر انجازات قوات سورية الديمقراطية التي تمكنت من طرد التنظيم من مناطق عدة في شمال وشرق البلاد.

ويخوض جيش النظام السوري الذي يسيطر على ثلث محافظة الرقة، هجومًا منفصلًا بدعم روسي في محافظة دير الزور (شرق) الغنية بحقول النفط والغاز والحدودية مع العراق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018