قمة تركية روسية إيرانية حول مستقبل سورية

قمة تركية روسية إيرانية حول مستقبل سورية
(أ.ف.ب.) أرشيف

يعقد رؤساء تركيا وروسيا وإيران قمة في 22 تشرين الثاني/نوفمبر تتمحور حول مستقبل سورية، وذلك في منتجع سوتشي بروسيا، بحسب ما أوردت وسائل الإعلام التركية اليوم الخميس.

وأوضحت وكالة أنباء الأناضول أن رجب طيب إردوغان وفلاديمير بوتين وحسن روحاني، سيتباحثون خلال القمة في "التطورات الاخيرة في سورية وفي المنطقة".

وترعى روسيا وتركيا وإيران اتفاقا يهدف إلى الحد من حدة المعارك من أجل التمهيد لاتفاق سياسي يضع حدا للحرب المستمرة منذ آذار/مارس 2011 واوقعت أكثر من 330 ألف قتيل وملايين النازحين.

وأتاح اتفاق أستانا إلى إقامة "مناطق لخفض التوتر"، وفي هذا الإطار نشرت تركيا قوات في محافظة أدلب.

تدعم روسيا وإيران النظام بشار الأسد، بينما تدعم تركيا الفصائل المعارضة التي تريد إطاحته.

إلا أن تركيا وروسيا عادتا إلى التعاون حول الملف السوري منذ أن أنهى اتفاق مصالحة بينهما أزمة خطيرة سببها إسقاط طائرة مقاتلة فوق سورية.

وفي دليل على هذا التحسن، التقى بوتين وار دوغان خمس مرات هذا العام، كما أجريا 13 اتصالا هاتفيا منذ كانون الثاني/يناير.

كما بدا منذ عام أن تركيا تركز بشكل أكبر على منع انتشار "وحدات حماية الشعب" الكردية في سورية والتي تعتبرها أنقرة "إرهابية".