روسيا ترحّب باستقالات المعارضة السورية

روسيا ترحّب باستقالات المعارضة السورية
رياض حجاب (أ.ب)

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إعلان عدد من شخصيات المعارضة السورية الاستقالة من الهيئة العليا للمفاوضات، "سيجعل من الممكن توحيد المعارضة السورية"، مرحبا بالجهود السعودية في هذا الصدد.

وقال لافروف، اليوم الثلاثاء، إنّ موسكو تعتقد أنّ استقالة شخصيات من المعارضة السورية مثل رياض حجاب، "ستساعد على توحيد المعارضة في الداخل والخارج حول برنامج بنّاء بشكل أكبر".

واستقال حجاب، رئيس الهيئة العليا للمفاوضات من منصبه، أمس الاثنين، بعد قرابة عامين من اختياره رئيساً للهيئة التي تدعمها السعودية، وتجمع المعارضة السياسية والمسلّحة.

ونقلت "رويترز" عن لافروف قوله إنّ "تراجع شخصيات المعارضة ذات الفكر المتشدّد عن لعب الدور الرئيسي سيجعل من الممكن توحيد هذه المعارضة غير المتجانسة، في الداخل والخارج، حول برنامج معقول وواقعي وبناء بشكل أكبر. سندعم جهود السعودية في هذا الصدد".

وإلى جانب استقالة حجاب، أمس الاثنين، أكدت مصادر لموقع "العربي الجديد"، استقالة 8 أعضاء آخرين من الهيئة العليا للمفاوضات.

وتأتي استقالة حجاب وعدد آخر من أعضاء الهيئة العليا للمفاوضات، قبل يومين من عقد المعارضة السورية مؤتمراً موسعاً بين 22 و24 الشهر الجاري، وقبل أيام من انطلاق مفاوضات جنيف بنسختها الثامنة، في الـ28 من هذا الشهر.

وأشار تقرير "العربي الجديد" إلى أن "محلّلين رأوا أنّ الاستقالة جاءت بعد ضغوط دولية، بسبب تمثيل حجاب للتيار الذي لا يقبل بقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد، في سورية المستقبل، وهو البند الذي تصر عليه "منصة موسكو".

وفشلت المعارضة السورية، في وقت سابق، في تشكيل وفد موحد بسبب إصرار "منصة موسكو" على عدم التوقيع على مبدأي إسقاط الأسد، وتغيير الدستور.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018