الجيش التركي قتل 790 مسلحا منذ بدء "غصن الزيتون"

الجيش التركي قتل 790 مسلحا منذ بدء "غصن الزيتون"
(أ.ب.)

أعلنت رئاسة الأركان التركية، اليوم الخميس، ارتفاع عدد المسلحين الذين تم قتلهم خلال العملية العسكرية " غصن الزيتون" الجارية في منطقة عفرين بريف محافظة حلب السورية، إلى 790 مسلحا

وأكدت رئاسة الأركان في بيان، أن "العملية تسير بحسب الخطة المرسومة، ووفق القوانين الدولية ذات الصلة، وفي إطار احترام وحدة الأراضي السورية".

وشدد البيان على أن "العملية تستهدف المسلحين فقط، والمخابئ والمواقع العسكرية، والأسلحة والمعدات التابعة لهم"، مؤكدا "إيلاء الاهتمام اللازم للحفاظ على أرواح المدنيين والممتلكات العامة".

وأوضح البيان أن المقاتلات التركية دمرت خلال غاراتها اليوم 18 هدفا عسكريا، بينها مستودع أسلحة وتحصينات لـ"ب ي د / بي كا كا" و"داعش".

ومنذ 20 كانون الثاني/يناير الجاري، يستمر الجيش التركي في عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د / بي كا كا" شمال غربي سورية، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أي أضرار، بحسب الإركان التركية.

إلى ذلك، جدد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم تأكيده على أنّ عملية غصن الزيتون الجارية في الشمال السوري، لا تستهدف سوى أوكار المسلحين، وأنّ تركيا تحترم وحدة الأراضي السورية.

وأوضح يلدريم في مؤتمر صحفي مع نظيره اللبناني سعد الحريري، أن الهدف من غصن الزيتون هو تطهير عفرين من التنظيمات المسلحة، وحماية المواطنين الأتراك وممتلكاتهم من قذائف تلك التنظيمات.

وأضاف يلدريم أنّ تركيا تسعى من خلال غصن الزيتون أيضا، إلى تخليص سكان عفرين من ظلم وضغوط تنظيم "ب ي د/ بي كا كا".

وتابع يلدريم قائلا: "يجب أن يعلم العالم بأسره أن تركيا لا تتحرك إطلاقًا وفق منطق الاحتلال، ويمكننا التيقن من ذلك من خلال عملية درع الفرات.